الجمعة، 26 ديسمبر 2008

أحب الشتاء وأكره البرد

طالما عشقت الشتاء واللمة حول موقد الفحم أمام أطباق التمر والسوداني ومشروب السحلب بالمكسرات شريطة أن تضم مائدة التسالي يوسف أفندي لأني أفضله كثيرا عن البرتقال رغم بزوره المزعجة
لكن نزلات البرد المتكررة التي أصابتني في شتاء 2008 جعلتني أقرر كراهيتي للشتاء طالما أنه سبب اصابتي بالبرد
في العادة أشعر بالنعاس عندما أجوع وأشعر بالتوعك عندما أكل بعد جوع
لكن مع نزلات البرد لا يفارقني النعاس ولا التوعك
وهما معا يزعجانني جدا
أحيانا لا أملك بدا من المواجهة
لكن في الغالب أستسلم
حدث خطأ في هذه الأداة