الأربعاء، 16 فبراير، 2011

قضية فساد بالمستندات للسفير المصري في الإمارات

أيها الشرفاء المصريون يا من بذلتم الدماء من أجل الثورة على الظلم والفساد إن الثورة لم تنته بعد بل بدأت فقط.
إن الفاسدين انتشروا بيينا فى كل مكان بكل المناصب وهذة قضية فساد جديدة نقدمها إلى أرواح الأبرار من شهدءانا ومازال في جعبتنا المزيد، أيها الفاسدين ارحلوا عن مصرنا قبل أن تصل إليكم أيدينا .
هذة قضية فساد جديدة بطولة السفير المصري بالإمارات (تامر منصور) الصديق الشخصي لوزير الخارجية أحمد أبوالغيط وإليكم قصة الفاسد بالمستندات كما وصلتني من صديق إماراتي.
Alone 
بطل القصة رجل الأعمال المصري المشهور بالإمارات عبدالروؤف سامي الذي دخل في شراكة مع رجل أعمال اماراتى منذ فترة وحدث خلاف بينهما قام على إثره عبدالرؤوف سامي باقتطاع جزء كبيرء من أصول الشركة لحسابه الشخصي إلى أن استطاع رجل الأعمال الإماراتي الحصول على حكم قضائي بمنع سامي من التصرف في أمواله وشركاته وتحويل أي أموال إلى الخارج.
ولكن رجل الأعمال المصري استطاع الوصول إلى السفير المصري تامر منصور ورشوته بالأموال والسيارات "على مسئولية صاحب الرسالة" كي يساعده السفير في نقل أمواله إلى مصر عن طريق حقائب دبلوماسية خاصة بالسفير وحرمه تمتلئ بالملايين من الدورلات وقد كان ذلك في منتصف عام 2010 مقابل دفع رشاوى متنوعة من أموال سائلة وسيارات وكان عربون الرشوة شراء سيارة أكورد بقيمة 103000 ألف درهم وذهب رجل الأعمال إلى معرض السيارات واشترى السيارة ولأن قانون الإمارات يلزم من يدفع الفلوس بتسجيل السيارة باسمه فقد تم تسجيل السيارة وسندات القبض باسم رجل الأعمال المصري على أن تسجل فيما بعد باسم سيادة السفير وقد كان ذك فعلا والسيارة الان باسم حرم سيادة السفير غير باقي الرشوة النقدية التي تم تسلمها بعد توصيل الشنط إلى مصر.

وصلتني هذة الرسالة من مجهول
وهي مقدمة للجهات المختصة للتحقيق فيها
فلو أن السفير لم يقم بنقل الأموال المسروقة في الحقائب الدبلوماسية فإن قبوله سيارة بهذا السعر من رجل أعمال علامة استفهام كبيرة



وصلتني رسالة من رجل الأعمال المذكور في هذه التدوينة
نشرتها على المدونة في موضوع منفصل عملا بحق الرد

مرفق مستند شراء السيارة باسم رجل الأعمال المصري وسندات القبض والطلب من معرض السيارات بتسجيل السيارة باسم السفير المصرى بالإمارات تامر منصور.







يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة