الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

مصري يضرب عن الطعام إلى أن تساعده الحكومة في رؤية ابنته


أخفتها أمها الألمانية عنه منذ 15 شهرا

بدأ خالد محمد صابر عبدالله الشاب المصري المقيم في ألمانيا منذ مساء الخميس الماضي اضرابا مفتوحا عن الطعام لحين استرداده لابنته "لارا" 5 سنوات التي تمنعه أمها الألمانية من رؤيتها منذ 15 شهرا رغم حصوله على حكم قضائي يتيح له قضاء أسبوع معها كل شهر كحق أصيل له كأب.
وقال خالد صابر في رسالة خاصة إنه قرر الاضراب عن الطعام بعد أن نفدت كل سبل الحصول على حقه في رؤية ابنته ولم تستجب أيا من الجهات الرسمية المصرية وبينها وزارة الخارجية والنائب العام لمناشداته المتتالية التي تطالبها بالتضامن معه مشيرا إلى أنه يتوجه الأن باستغاثته لرئيس الجمهورية المصري شخصيا ويناشده التدخل بسرعة لحماية حقوق مواطن مصري وطفلة تحمل الجنسية المصرية.
وأرسل خالد صابر رسالته إلى الخارجية المصرية والسفارة المصرية في ألمانيا وعدد من الجهات الرسمية المصرية لكن أيا منها لم ترد عليه ايجابا أو سلبا على حد قوله مما دعاه للإضراب عن الطعام ربما يؤدي ذلك إلى الإستجابة له أو يؤدي إلى وفاته فيرتاح من عذابه والتجاهل الرسمي له.
وحكى خالد صابر قصته مع زوجته واسمها كاترينا روتزيش قائلا إنه مقيم في ألمانيا منذ أيلول/ سبتمبر 2001 بعد أن تزوج من كاترينا التي أقامت معه في مصر لمدة 3 أشهر قبل أن يتمم الزواج الرسمي في 21 أب/ أغسطس 2002 مشيرا إلى أن العلاقة كانت في البداية طيبة للغاية واستمرت كذلك لمدة عامين تقريبا قبل أن يتعرف شقيقه الأكبر على والدتها التي تكبره بحوالي 15 عاما ويتزوجها.
وقال إن زوجته في تلك الأثناء اقتنعت باعتناق الإسلام وأعلنت إسلامها في المركز الإسلامي في مدينة نورنبرج وبعد فترة قصيرة من اسلامها اكتشفت أنها حامل لكن والدتها التي اختلفت سريعا مع شقيقه وانفصلت عنه رفضت اتمام الحمل وحاولت اقناعها بالإجهاض لكن الزوجة ظلت متمسكة بالجنين.
وأشار إلى أن الأم بدأت عندها حربا نفسية لإنهاء العلاقة بينه وبين زوجته ردا على ترك شقيقه لها مظهرة رفضها الشديد لفكرة أن يكون لها حفيد عربي مسلم خاصة وأنها لم تكن تعلم بإسلام ابنتها ونجحت فعلا في اقناع ابنتها بانهاء العلاقة ليتم الإنفصال اجتماعيا في أيار/ مايو 2005 على أن يعيشون معا في شقة واحدة من أجل تربية الطفلة التي لم تكن تبلغ العام وقتها على أن يتكفل بكافة النفقات.
وأوضح أن الخلافات استمرت أكثر من عام وصلت الأمور فيها إلى تدخل الشرطة أكثر من مرة مشيرا إلى أن حالته النفسية ساءت بعد أن أوهمته أن الطفلة من أب آخر حتى أنه قضى يومان نزيل مستشفى للأمراض النفسية قبل أن يتأكد أنها كاذبة في كل ما زعمت بعدما دفع ثمنا غاليا من صحته بسبب تدهور حالته النفسية.
وقال خالد صابر إن زوجته ارتبطت بعد فترة بمصري أخر تزوجها عرفيا في المركز الإسلامي بعد أن أوهم الجميع أن زوجها الأول على علم بكل شئ وعندما علم المصريون بالأمر قرروا نبذه فقرر العودة إلى مصر وأوهمته الزوجة أنها أنهت علاقتها به وهدأت الأمور حتى تم الطلاق رسميا.
وبدأت فصول الأزمة باختفاء الإبنة "لارا" يوم 28 كانون ثان/ يناير 2008 وبعد مناوشات ومحاولات تم الاتفاق كتابيا على أن تقيم الطفلة مع أبيها لمدة أسبوع شهريا وتقضي باقي الشهر مع أمها وحدد أول موعد لتنفيذ الاتفاق في 31 أيار/ مايو من نفس العام والذي كان المرة الأخيرة التي يرى فيها خالد صابر ابنته حتى يومنا هذا.
وقال إنه لجأ على الفور إلى القضاء حيث ادعت الأم أنها هربت خوفا من ضرب الأب المصري لها دون أن تقدم دليلا على ذلك ثم قالت إنه مدمن للخمور فقدم شهادة رسمية تنفي ذلك ثم ادعت أنه لا ينفق على ابنته فقدم ايصالات بنكية ومستندات تحويلات تنفي مزاعمها ورغم كل ذلك حولت القاضية الأمر إلى محكمة الأسرة وأوصت بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة العلاقات بيني وبين ابنتي مبدئيا.
وأوضح أنه رغم توصية المحكمة إلا أن اسرع وقت ممكن لأول لقاء بيني وبين ابنتي كان بعد 3 شهور بسبب أمور إدارية منها الإجازات والمماطلات ورغم ذلك لم يتمكن من رؤيتها أيضا بدعاوى منها أن الأم منشغلة أو أن الطفلة نائمة أو لا تريد رؤيته ليبدأ الاقتناع بوجود مؤامرة.
وقال المواطن المصري إن محاميه التركي أبلغه أنه لا جدوى من اللجوء للقضاء في مثل هذا الوضع لأنه يعتبر تضييعا للوقت وأنه لابد من تصعيد الموقف رسميا قبل أن يفقد ابنته نهائيا فقام بالتقدم بمناشدات لجهات مصرية عدة لكن أيا منها لم ترد عليه فقرر الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام ومناشدة رئيس الدولة شخصيا مساعدته في الحصول على حقه الطبيعي في رؤية ابنته ورعايتها.





خالد محمد صابر عبدالله
جواز سفر مصري رقم 2884346
صادر من مكتب جوازات الاسماعيلية 42
مقيم في ألمانيا
Nürnberger str. 07
90762 Fürth

نجوم السينما المصرية يتجاهلون حضور الذكرى الأولى لرحيل يوسف شاهين


شهدت الكشف عن فيلمين مجهولين من اخراجه
غاب نجوم السينما المصرية بشكل ملفت عن الإحتفال بالذكر الأولى لرحيل المخرج المصري الكبير يوسف شاهين أمس في مسقط رأسه بمدينة الأسكندرية وسط استهجان واسع من الصحفيين والإعلاميين والسينمائيين المشاركين.
وبينما توقع كثيرون تزاحم الفنانين المصريين على حضور الإحتفالية الأولى المقرر عقدها سنويا إلا أنها ضمت عددا قليلا من تلاميذ شاهين بينهم المخرجين يسري نصر الله وخالد يوسف وأسماء البكري وعماد البهات وصديقه المخرج الكبير رأفت الميهي وعدد قليل من الممثلين بينهم سمير صبري وسيف عبد الرحمن وكاتب السيناريو ناصر عبد الرحمن وأسرة الراحل الكبير زوجته كوليت شاهين وابني شقيقته المنتجين ماريان وجابي خوري.
بدأت الإحتفالية بقداس في كنيسة الروم الكاثوليك بالشاطبي حيث مدفن شاهين الخاص الذي بني على شكل هرم وكتب عليه أحد أشهر جمله "لا يهمنى اسمك لا يهمنى عنوانك/ لا يهمنى لونك ولا بلادك/ يهمنى الانسان ولو مالوش عنوان".
وفي كلمة القداس عن يوسف شاهين قال القس "إن تكريم شاهين ليس منة من الكنيسة ولكن واجب عليها تجاه رمز تنويري كبير حمل مشعل النور حول العالم" مشيرا إلى أن قداسا مشابها سيقام على روح شاهين في الكنيسة كل عام.
بعد القداس أقيمت مراسم افتتاح شارع على أطراف المدينة يحمل اسم يوسف شاهين وتقع على ناصيته "أرض المعارض الدولية" بالاسكندرية وكان يحمل في السابق اسم شارع "الفرنساوية" وغاب محافظ الأسكندرية عادل لبيب عن مراسم افتتاح الشارع وأناب عنه أحد مساعديه رغم اعلانه طيلة الأيام الماضية عن مشاركته في الإحتفالية تكريما لابن الاسكندرية الراحل وأحد أهم مخرجي السينما في العالم.
بينما جاء احتفاء مكتبة الأسكندرية بيوسف شاهين مخيبا للتوقعات حيث بدأ بمعرض صور هزيل ضم عددا من صور تشييع جنازته التقطها مصور هاوي وجاءت في معظمها صورا سيئة لا يظهر منها معالما واضحة ويظهر فيه مجاملة واضحة للمصور الشاب الذي اتضح أنه صديق لأحد منظمي الإحتفالية.
وعاب معظم الحاضرون على المكتبة عرض تلك الصور رغم أن تاريخ شاهين يضم عشرات الألاف من الصور التي تصلح للعرض في الإحتفاء به بينها صور نادرة تمتلكها شركته وأسرته وعدد من عشاقه.
ثم عرضت المكتبة احدى حلقات سلسلة الحلقات التسجيلية الثلاثين التي أعدتها المخرجة منى غندور عن حياة شاهين مستعينة بأرشيفه الخاص والفيلموجرافيا الخاصة به وهي الحلقات التي أنتجتها شركة مصر العالمية التي أسسها وكان يملكها شاهين نفسه.
وبدأت ندوة مكتبة الأسكندرية عن يوسف شاهين بالوقوف دقيقة حدادا على روحه كما شهدت حضورا كبيرا من جانب عدد من عشاق السينما ومعظمهم من الشباب الذين حضروا خصيصا للإحتفاء بالمخرج الكبير بينما لم يحضرها أي من الفنانين.
وقال المخرج والمنتج الكبير رأفت الميهي في الندوة إنه غاضب جدا من شاهين لأنه ترك الموت يهزمه رغم أنه قاومه لسنوات طويلة وانتصر عليه لكنه استسلم له في المعركة الأخيرة ليتخلى عن كل عشاق السينما الذين يشعرون بعد وفاته باليتم مشيرا إلى أنه كان يعتبره مثلا أعلى في جموح الخيال قادر على تقديم كل ما يمكن لخيالنا أن يطمح إليه بقوة وجسارة يحسد عليها.
وقال الناقد السينمائي سمير فريد إن الحفاظ على يوسف شاهين الفنان يتمثل في الحفاظ على أعماله لأنها بقاءه الحقيقي مطالبا أسرته بالعمل على حفظ جميع أعماله بطريقة حديثة وترميم ما تلف منها واتاحتها لدارسي السينما في مصر والعالم للمشاهدة والبحث.
ونوه إلى مسئولية الدولة في الحفاظ على التراث السينمائي مشيرا إلى أن مصر البلد الوحيد في العالم التي لديها تاريخ يتجاوز المائة عام من السينما لكنها رغم ذلك لا تمتلك مكتبة سينمائية "سينماتيك" لحفظ تاريخها السينمائي معتبرا أن تلك كارثة يمكنها أن تتسبب في ضياع تاريخ السينما المصرية.
وقالت المنتجة ماريان خوري ابنة شقيقة شاهين إن النية لازالت قائمة لإنشاء مؤسسة يوسف شاهين السينمائية لكن أسرته اكتشفت بعد وفاته أن تلك المؤسسة تحتاج جهدا كبيرا للحفاظ على الأفلام التي قدمها بدءا من عام 1950 حتى أخر أفلامه "هي فوضى" اضافة إلى توثيق وتدقيق أرشيفه الخاص الذي يضم عشرات الألاف من الأوراق والتدوينات وطريقة عمل أفلامه جميعها.
وقالت إنها تود اقامة نوع من الشراكة مع احدى المؤسسات التعليمية للإستفادة من كل مقتنيات شاهين التي تضم ألاف الصور والملاحظات ونسخ سيناريوهات أفلامه قبل وبعد التصوير مشيرة إلى أن شركة شاهين بدأت بالفعل العمل على موقع الكتروني كبير يضم صورة رقمية من كل تراثه ومقتنياته.
وكشفت ماريان خوري عن فيلمين نادرين لشاهين أولهما بعنوان "شيطان الصحراء" قالت إنه كان يكرهه وقرر حذفه من أرشيفه السينمائي والثاني بعنوان "رمال من ذهب" شاركت في بطولته النجمة فاتن حمامة وصور بالكامل في المغرب لكن النسخة المتاحة منه لا يوجد بها صوت.
وقال المنتج جابي خوري إن مشروع متحف يوسف شاهين في مكتبة الأسكندرية متوقف منذ أعلن عنه قبل عام مضى لأنه لم يلمس جدية من البداية في انشاءه حيث لم ترصد المكتبة الجهد أو الميزانيات الخاصة به مما جعله يتجاهل المشروع لكنه استدرك أن المتحف سيتحقق في يوم ما بجهود كل عشاق شاهين سواء تم انشاءه في القاهرة أو في الأسكندرية.

كواليس:
- مدينة الأسكندرية المزدحمة في موسم الصيف لم تعلن عن الإحتفاء بيوسف شاهين بأي شكل في أي من شوارعها
- حضر قس سوري يدعى جورج خصيصا لحضور مراسم قداس شاهين وأثار حالة من الجدل بسبب تحرره الزائد في كلامه وتصرفاته كرجل دين
- الشارع الذي خصص ليحمل اسم شاهين خارج الأسكندرية أصلا واستنكر الحاضرون مكانه الذي لا يليق بالراحل العظيم
- مشاجرة كادت تقوم بين المصور الهاوي الذي عرضت صوره قبل الندوة بمكتبة الاسكندرية وصجحفية سكندرية قال إنها طاردته للحصول على صوره بينما قالت هي إنه طلب منها 300 جنيه مقابل الصور لكنها لم تدفع له لأنها صور سيئة
- الناقد سمير فريد شن هجوما على برنامج ياللا سينما بقناة دريم الذي يعده الناقد نادر عدلي معتبرا اسم البرنامج يسيء للسينما كفن
- سمير فريد استأثر تقريبا بالحديث في ندوة شاهين رغم وجود منصة عامرة بالأسماء اللامعة كما رفض توجيه أي تعليقات من الحاضرين لما قاله
-

السبت، 18 يوليو، 2009

السعودية تقرر منع اقامة مهرجان جدة الرابع للأفلام قبل افتتاحه بساعات




الداخلية السعودية تقرر منع اقامة مهرجان جدة الرابع للأفلام قبل ساعات من افتتاحه
في خطوة مفاجئة أبلغت وزارة الداخلية السعودية منظمي مهرجان جدة السينمائي الرابع في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة بقرار إلغاء ومنع تنظيم المهرجان السينمائي السعودي الوحيد الذي كان مقررا افتتاح فعالياته مساء اليوم السبت.

وقالت مصادر في المهرجان لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن منظمو المهرجان وصلتهم تعليمات شفهية في الحادية عشرة من مساء الجمعة تفيد صدور قرار من وزير الداخلية بمنع اقامة المهرجان وأن قرارا رسميا سيصلهم صباح اليوم السبت للتأكيد على أن اقامة المهرجان يعتبر تحديا للقرار الرسمي.

وأوضحت المصادر أن النية كانت مبيتة لإصدار قرار المنع طيلة الأسبوع الماضي وأن تأخير صدوره إلى الليلة السابقة على ليلة الإفتتاح يعني التمادي في معاقبة القائمين على المهرجان بتحميلهم نفقات مالية ناتجة عن استضافة المشاركين الذين لا يسع إدارة المهرجان إلا الإعتذار لهم والترتيب لإعادتهم إلى بلادهم في أقرب فرصة.

وأضافت المصادر التي طلبت عدم ذكر أسمائها أن القرار الصادر بمنع إقامة المهرجان لا يمكن الطعن فيه أو استئنافه لأنه قرار ملزم كما لا يمكن الإلتفاف عليه بأي شكل لأنه يضم توجيها واضحا لمسئولي جميع المناطق الإدارية السعودية بعدم السماح باقامة عروض سينمائية فيما يتبعها من مدن وبالتالي يستحيل إقامة مهرجان.

ووضع قرار المنع المفاجئ إدارة المهرجان في موقف لا تحسد عليه حيث وصل المخرجون والمنتجون المشاركون في المهرجان بالفعل وانتهت كافة الترتيبات للإفتتاح الذي حملت معظم الصحف اليومية السعودية الصادرة صباح السبت خبرا عنه نظرا لتأخر الافصاح عن قرار المنع الذي صدر قبل ساعات قليلة من افتتاح المهرجان.

وشهدت الفترة الماضية جدلا سعوديا واسعا حول السماح بعرض الأفلام السينمائية في السعودية التي لا تضم أي دور عرض على الإطلاق خاصة بعد أن قامت شركة روتانا للإنتاج التي تقوم بتمويل المهرجان بعرض أحدث أفلامها "مناحي" في عدد من المدن السعودية.

وظهرت بوادر منع اقامة المهرجان ظهر أمس الجمعة خلال مداخلة هاتفية للأمير خالد بن طلال شقيق مالك شركة روتانا للإنتاج الأمير الوليد بن طلال في برنامج "الجواب الكافي" الذي تعرضه قناة "المجد" الفضائية التي كانت مشاركة في المهرجان بفيلم روائي طويل من انتاجها بعنوان "عيون بلا نوم" حيث أفرد البرنامج حلقة كاملة للحديث عن المهرجان وفعالياته والأراء المتباينة حوله.

وقال الأمير خالد بن طلال للبرنامج إن قرارا صدر من وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز لجميع إمارات المناطق بمنع إقامة العروض السينمائية بأي شكل من الأشكال بناء على مذكرة وصلته من مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ حول أضرار عروض السينما وما قد تسببه من فتن في المجتمع.

وبينما لم لفت التصريح المثير أنظار كثيرين خاصة من القائمين على المهرجان والمهتمين بالسينما في السعودية إلا أن أيا منهم لم يحرك ساكنا لعدم ظهور القرار الرسمي حتى تم تبليغه هاتفيا لإدارة المهرجان بعد عدة ساعات.

وشهدت الفترة الماضية خلافا حادا بين الأميرين السعوديين الوليد وخالد بن طلال حيث اتهم الأخير شقيقه بالترويج للسينما كوسيلة فساد في بلاد الحرمين وطالب بالحجر عليه وهو التصريح الذي أثار أزمة في العائلة المالكة.

وكان مقررا أن يفتتح فيلم يمني عن خطر التطرف على المجتمع بعنوان "الرهان الخاسر" إخراج فيصل العلفي فعاليات المهرجان مساء اليوم السبت بحضور أمين مدينة جدة عادل فقيه ورئيس المهرجان المخرج ممدوح سالم ونحو 50 مخرجا ومنتجا من البحرين وعمان والإمارات واليمن والكويت والسعودية وبمشاركة 71 فيلم روائي وتسجيلي وتحريك اضافة إلى عرض 35 فيلما على هامش المهرجان بينها فيلم ياباني.

وتعد السعودية الدولة العربية الوحيدة التي لا تضم أيا من مدنها دور عرض سينمائي عملا بقرارات رسمية تمنع وجودها باعتبارها مفسدة للمجتمع كما تفرض الجهات الأمنية محاذيرا واسعة على عرض الأفلام في الأماكن العامة بغض النظر عما تقدمه تلك الأفلام في حين يسمح ببيع الأفلام العربية والأجنبية في صورة أقراص مدمجة و"دي في دي" بالمتاجر دون قيود.

كامل أبو علي: نشاط "مصر للسينما" مستمر ولا نية لتصفيتها




أكد المنتج السينمائي المصري كامل أبو علي وجود أثار واضحة للأزمة الإقتصادية العالمية على السينما المصرية مثل غيرها من الصناعات التي تأثرت بشكل مباشر جراء تراجع عائدات الإعلان والتسويق واحجام قسم من الجمهور عن ارتياد دور العرض السينمائي.
وقال مالك شركة الباتروس للإنتاج والشريك في شركة مصر للسينما في تصريحات صحفية على هامش الإحتفال بتصوير أحدث أفلامه "كلمني شكرا" أمس الثلاثاء إنه رغم الأزمة لازال قادرا على تقديم أفلام بميزانيات كبيرة بينها الفيلم الجديد الذي احتاج إلى بناء حي شعبي كامل صممه ونفذه مهندس الديكور حامد حمدان في ستديو مصر.
وأوضح أن كل الأنباء التي تتردد حول فض الشراكة بينه وبين رجل الأعمال نجيب ساويرس في شركة مصر العالمية لا علاقة لها بالواقع مشيرا إلى أن الشركة رغم حداثة عهدها بالإنتاج – لا يتجاوز العامان ونصف- إلا أنها بدأت تصوير فيلمها السادس "كلمني شكرا" ضمن خطة انتاجية واضحة تهدف إلى تقديم مستوى فني جيد وأفلام متنوعة.
وأضاف أنه يعرض لمصر للسينما في موسم الصيف وحده فيلمان هما "دكان شحاتة" و"احكي يا شهرزاد" كما أن لديها فيلمان أخران لم يكشف عن اسميهما تقرر عرضهما بعد شهر رمضان وفيلم "كلمني شكرا" المقرر عرضه في شهر أذار/ مارس من العام المقبل أو الصيف كما أن هناك اتفاقا مع المخرج خالد يوسف لتصوير فيلم جديد بعنوان "الكفيل" عقب انتهاءه من تصوير فيلمه الحالي.
وفيما يخص شركته الخاصة "الباتروس" قال كامل أبو علي وهو خبير سياحي بالأساس إنها مازالت مستمرة في الإنتاج السينمائي وتبدأ غدا -اليوم- عرض أحدث أفلامها "ألف مبروك" لنجم الكوميديا الشاب أحمد حلمي.
وترددت طيلة الأشهر الماضية أنباء عن انفصال الشريكين أبو علي وساويرس وتفكيك شركة مصر للسينما بسبب ابقاء الأول على نشاط شركته "الباتروس" ووجود نية لدى ساويرس لإنشاء شركته السينمائية الخاصة.

عادل معتوق يتهم روتانا بالإضرار بالسياحة بمنع مطربيها من الغناء في لبنان




وجه رجل الأعمال اللبناني عادل معتوق اليوم الأحد رسالة مفتوحة إلى الأمير الوليد بن طلال مالك شركة روتانا للصوتيات والمرئيات يناشده فيها حث قيادات شركته على التوقف عن منع مطربي روتانا من المشاركة في الحفلات الفنية الخاصة.
وقال معتوق في رسالته التي وصلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إنه فضل أن يخاطب مالك روتانا التي تعد كبرى شركات الإنتاج الغنائي والموسيقي في العالم العربي عبر وسائل الإعلام حتى تصله الرسالة واضحة في اشارة إلى أن الرسالة ليست الأولى وأن الرسائل التي سبقتها "ربما لم تصل".
وأوضح عادل معتوق أن هناك أعمالا مخفية تؤذي الناس وتقطع أرزاقهم يمارسها بسرية بعض قيادات الشركة الذين يشنون حربا شعواء على مؤسساتنا السياحية في لبنان فيما يشبه حملة منظمة أول ما تستهدفه مصالح العمال والموظفين ورزقهم وقوت أسرهم.
وقام معتوق في رسالته بتسمية سالم الهندي مدير روتانا للصوتيات والمرئيات الذي قال إنه يمارس ضغوطات على الفنانين لعدم تنفيذ اتفاقاتهم مع مؤسسته السياحية خاصة وغيرها من المؤسسات السياحية اللبنانية بشكل عام حتى أنه وصف تلك الضغوط في الرسالة بكونها "غير شريفة" لأنها تعتمد على التهديد والضغط بقوة روتانا كشركة منتجة لأعمالهم الفنية.
وأشار معتوق في رسالته أن عددا كبيرا من الفنانين الذين اتفق معهم على حفلات الصيف في منتجعه السياحي تم الضغط عليهم وتهديدهم بأن تنفيذ أي عقد معه يعني أنهم سيتم الاستغناء عنهم في روتانا ورغم ذلك امتنع بعض الفنانين الكبار الذين يحترمون إتفاقياتهم عن الرضوخ للضغوط بينما رضخ أخرون خوفا من التهديد بينما لم يذكر أسماء أي من الفريقين.
وطلب معتوق في نهايتة رسالته من الوليد بن طلال أن يأمر قيادات شركته الفنية الكبرى أن يكفوا أيديهم عن الشركات السياحية اللبنانية لأنهم بذلك يؤذون ألاف الأشخاص البسطاء الذين يعيشون فرحة كسب الرزق الحلال في الموسم الصيفي.
وتعد لبنان أحد أهم الدول العربية التي تشهد حفلات فنية في شهر الصيف يحضرها الألاف من اللبنانيين والسياح بينما تستحوذ شركة روتانا على العدد الأكبر من المطربين العرب المعروفين ومعظمهم وقع مع روتانا لإدارة وتنسيق حفلاته الفنية.
يذكر أن عادل معتوق زادت شهرته مؤخرا عقب تفجر قضية مقتل زوجته المطربة اللبنانية سوزان تميم التي كانت مرتبطة بعقد انتاجي مع شركة روتانا وسبق له أن وجه رسالة قبل أقل من عام لوسائل الإعلام جميعها سمح فيها للكل بعرض ونشر كل ما قدمته سوزان من أعمال فنية يعتبر هو مالكها الحقيقي قائلا إن رسالته تلك موجهة للأمير الوليد بن طلال.

سامر المصري: مخرج "باب الحارة" حوله إلى "مقبرة الحارة"



قال إن استبعاده سببه اعتراضه على الاستغناء عن الأبطال


أكد النجم السوري سامر المصري أن المخرج بسام الملا حول مسلسل "باب الحارة" إلى "مقبرة الحارة" وأن الملا لم يخرج سوى 20 % من أول أجزاء المسلسل في حين ينسب النقاد والجمهور المسلسل له.
وقال المصري الذي ذاعت شهرته بعد تأديته لدور "العقيد أبو شهاب" في المسلسل الشهير في أول رد له على استبعاده من الجزء الرابع للمسلسل واستبداله بفني يعمل ضمن فريق المسلسل "لقد عملنا على الجزء الأول والثاني بحب كبير وعلاقتنا كمجموعة عمل كانت متميزة وودودة وجمعتنا علاقات عائلية بعيدا عن التصوير ومع النجاح تأتي بعض المشاكل والتنافس وبالفعل بدأ سحب البسط وتمزق البساط ليصبح أكثر من قطعة".
وأضاف المصري في لقاء مع برنامج "اليوم" على قناة "الحرة" إن بسام الملا من المخرجين المتميزين في سوريا وهو من أفضل المخرجين للأعمال الشامية ولكن ليس من أفضل المخرجين للأعمال السورية.
وحول قصة استبعاده من المسلسل قال "على ما يبدو فإن المخرج مغرم بسياسة الاستبعاد وبدون أسباب واتهامه لي بالخيانة لم يكن مفهوما وعليه أن يفسره وقد سئل في مؤتمر صحفي وطلب منه أن يفسر اتهاماته لي لكنه التزم الصمت ولم يجد ما يقوله".
وأوضح أن الملا يريد أن يؤذيني ببعض المفردات التي يطلقها هنا وهناك لكن أنا لدي جمهور كبير تابعني وعرفني وهو الأقدر على الدفاع عني لذا لم أكن أرغب في الرد عليه لكني أوالقصة من طقطق الى السلام عليكم هيعلنها للمرة الاولى أنني كنت منزعجا في الجزء الثالث من استبعاد الفنان عباس النوري واعترضت على هذا الأمر الذي جعل المخرج يحاول أن يخلق المشاكل بيني وبين عباس النوري ولكن هذا لم يؤثر على علاقتي به.
وأشار إلى أنه تفاجئ بأن الجزء الثالث كان خاليا من الصراع بسبب غياب شخصية كانت قطبا أساسيا في المسلسل هي شخصية "أبو عصام" ليقتصر الجزء الثالث على شخصية "أبو شهاب" ولذا لم ينجح المسلسل في تطوير الدراما بقطب واحد.
وقال سامر المصري إنه لهذه الأسباب أعلن اعتذاره عن الاستمرار في المشاركة بالمسلسل بعد رمضان الماضي مباشرة في حوار له بجريدة "بلدنا" السورية لكن تدخلت محطة mbc المنتجة للمسلسل كي أستمر بدوري، لكني فوجئت عندما علمت أن المخرج أخذ ملخص الجزء الرابع إلى المحطة بدون شخصية العقيد أبو شهاب.
وأوضح أن MBC قامت مشكورة بمحاولة إعادة الأمور إلى مجاريها اذ قالت للملا أن سامر المصري هو بطل المسلسل ويجب أن يكون موجودا وأن عملا بلا بطل ليس بعمل، وحينها شعر المخرج الملا أن كلمته انكسرت فبدأ محاولة دفعي للاعتذار عن العمل من خلال تقليص الدور من بطولة إلى كومبارس يظهر في حلقتين فقط أي 20 مشهدا وبالتحديد في الحلقة الأولى والثانية.
وواصل المصري كشف ما يحدث في كواليس المسلسل الشهير أثناء التحضير قائلا إن المخرج قام باستبعاد الممثل وائل شرف الذي يلعب دور "معتز" عن طريق تقليص دوره وأن وائل اتصل به ليبلغه أن الملا منحه ربع ساعة فقط ليعطيه قراره وإلا فإنه سيبحث عن ممثل أخر للدور.
وقال "اعترضت على هذه الطريقة التي يتعامل بها المخرج مع نجومه الذين أوصلوه إلى قلوب الناس وعندما علمت أنه أحضر ممثلا آخر لتأدية دور معتز اتجهت إليه وطالبته بالاعتذار له لأنه يجب الحفاظ على هوية المسلسل وإلا علينا تسميته "مقبرة الحارة" بدلا من "باب الحارة".
وأضاف أن الأعمال الشامية القديمة ليست حكرا على بسام الملا كاشفا أنه لم يخرج من الجزء الأول الذي نجح نجاحا باهرا سوى 20 % بسبب مرضه.
حدث خطأ في هذه الأداة