الأحد، 21 فبراير، 2010

فتحي عبد الوهاب: الفن ليس عورة حتى نخفيها والنجومية البلاستيكية كارثة

يستعد لمسلسل "كليوباترا" وينتظر فيلما عن الجماعات الأصولية:
من: سلامة عبد الحميد=
القاهرة 21 شباط/ فبراير (د ب أ)- أكد الممثل المصري فتحي عبد الوهاب أنه توقف تماما عن قراءة الصحف الورقية أو الإعتماد عليها كمصادر للأخبار رغم ولعه الشديد بمتابعة الأحداث كونه تربى في منزل يعمل عائله بالصحافة في مؤسسة أخبار اليوم.
وقال عبد الوهاب في لقاء مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) في القاهرة إنه يعتمد بشكل كامل على مواقع الإنترنت الإخبارية في متابعة ما يجري حوله في العالم ويحرص على متابعة ما تكتبه وكالات الأنباء عن مصر والمنطقة العربية بشكل يومي رغم انشغاله أحيانا بتصوير أعماله لأنه كمواطن بدرجة فنان يلزمه الإطلاع الدائم والقراءة لتكوين شخصيته الفنية.
وأضاف أنه يدرك أن متابعة الأحداث واجبة على كل من يحب بلاده ومجتمعه وعائلته ونفسه لأنه كفرد في هذا العالم من حقه التعبير عن رأيه في كل ما يجري حوله ولا يمكن للمواطن أن يعبر عن رأيه في غياب المعلومات أو تجاهل الأحداث.
وأوضح عبد الوهاب الحاصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأخير أنه يرفض النجومية التي لا تفيد إلا صاحبها "كفنان لابد أن تغير في حياة الناس ولابد أن تكون لشهرتك فائدة أما النجومية البلاستيكية فهي كارثة على الفنان والمجتمع لأنها تضيع عمر الفنان ووقت الجمهور بلا طائل" على حد قوله.
واستدرك "من حق الجمهور الذي يقضي ساعة أو ساعتين في دار العرض أو أمام التليفزيون أن يخرج مستفيدا بأي شكل سواء ثقافيا أو أخلاقيا أو حتى معنويا لابد أن تتحق له فائدة تعوضه عن وقته وماله وإلا فإنه تعرض للنصب على يد من وجهوا له الدعوة للمشاهدة".
واستنكر فتحي عبد الوهاب محاولات البعض للتقليل من قيمة الفن أو الاستهزاء بالفنانين ملقيا باللوم على الفنانين أنفسهم ممن لا يدركون قيمة ما يقدمون أو يلجئون إلى التفاهة بما يعطي انطباعا خاطئا عن أرباب المهنة رغم وجود مئات المثقفين والمفكرين بينهم.
وقال الممثل المصري المعروف "الفن ليس عورة ولا يجب علينا اخفاءه أو الإختباء تحت ستار وإنما علينا الظهور والحديث عن مهنتنا بكل قوة والتعامل مع كل ما حولنا من قضايا سواء سياسية أو إجتماعية أو ثقافية بشفافية كاملة بعيدا عن دعوات البعض للفنان بالتركيز في فنه التي تسلب منه حق المواطنة".
ويسافر عبد الوهاب خلال أيام إلى سوريا استعدادا لبدء تصوير مسلسل "كليوباترا" تأليف قمر الزمان علوش وإخراج وائل رمضان وبطولة سلاف فواخرجي والنجم محمد صبحي والمقرر تصوير معظم أحداثه في سوريا وعرضه في شهر رمضان القادم.
وقال إنه يقدم في المسلسل دور "كاري" اللص الشريف الذي عشقته الملكة كليوباترا وامتدت علاقته بها طوال سنوات عمرها بعدما تحول إلى حارسها الأمين رغم كل مشكلاته مع مؤسسة الحكم التي كانت ترفض قربه من الملكة باعتباره ينقل إليها أفكار ومشكلات الشعب الحقيقية بعكس ما يصل إليها من وزراءها ومستشاريها.
وفيما يخص ترتيب الأسماء على مقدمة العمل قال إنه عادة لا يهتم أبدا بتلك الأمور طالما أن الدور أعجبه مشيرا إلى أنه في مسلسل "كليوباترا" كان شرطه الوحيد ألا يسبق اسمه اسم النجم محمد صبحي رغم أن الأخير يقدم دور ضيف شرف في شخصية "يوليوس قيصر".
وأوضح عبد الوهاب أنه قدم أول أعماله كممثل في مسرحية من اخراج محمد صبحي هي "بالعربي الفصيح" وبالتالي لا يمكنه أن يقبل أن يتقدم عليه في ترتيب الأسماء لأنه نجم صاحب تاريخ ومكانة من حقه أن ينال التقدير عليها كما أن وجوده في أي عمل فني يمنح العمل قيمة كبيرة.
وأضاف أن دوره في المسلسل الذي يعتمد على الفصحى جديد عليه تماما ويقدمه في منطقة مختلفة يحرص على التواجد فيها هي الرومانسية حيث كتب المسلسل بشاعرية رقيقة بخلاف الجمود المعتاد في الأعمال التاريخية.
وفيما يخص مشروعاته السينمائية القادمة قال إن لديه فيلم سينمائي يتم التحضير له حاليا مع المخرج مجدي أحمد علي الذي حصل معه على جائزة أحسن ممثل عن فيلمه الأخير "عصافير النيل" مشيرا إلى أن الفيلم الجديد يتناول محاولة لتأصيل ظاهرة الفكر الجهادي في المجتمع المصري من خلال شهادات ومذكرات لأشخاص انضموا لتلك الجماعات.
وأشار إلى أن الفيلم لا يهاجم الجماعات الاسلامية ولا الإخوان المسلمين لكنه يحاول البحث عن سبب للتشدد القائم الذي لا ينتمي إلى مرجعية إسلامية والذي يمنح كل فرد الحق في تقرير ما هو حلال وما هو حرام وفق رؤيته الخاصة وليس اعتمادا على نصوص دينية صحيحة.

حدث خطأ في هذه الأداة