الخميس، 20 مارس، 2014

فيديو.. أول بث مشترك بين التليفزيون المصري والإسرائيلي



سلامة عبد الحميد

كشف الأرشيف الحكومي الإسرائيلي أمس الثلاثاء النقاب عن عدد من مقاطع الفيديو، الخاصة باتفاقية "كامب ديفيد" الموقعة مع مصر، بمناسبة مرور 35 عاما على توقيع معاهدة السلام المصرية-الإسرائيلية، في السادس والعشرين من مارس/ أذار 1979.
ونشر المترجم والصحفي المصري المتخصص في الشأن الإسرائيلي أحمد بلال على قناته الشخصية على موقع "يوتيوب" اثنان من الفيديوهات التي أفرج عنها الأرشيف الاسرائيلي تضمنت مقطعين لأول بث مشترك بين التلفزيون المصري والإسرائيلي، يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش.
وقال الدمرداش في المقطع الأول: "نحييكم من تلفزيون جمهورية مصر العربية ونقدم لحضراتكم هذه الليلة بالاشتراك مع التلفزيون الإسرائيلي برنامجا خاصا عن السلام بمناسبة اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، وإتمام الانسحاب الإسرائيلي النهائي من سيناء، فقد سعت مصر إلى السلام أملًا في أن تنتشر ظلاله ليس فقط على منطقة الشرق الأوسط بل وعلى العالم أجمع، فالسلام كما تؤمن به مصر، رسالة كبرى لا تتجزأ ومن حق الشعوب كلها أن تعيش في سلام وأمان".
وفي المقطع الثاني، تحدث عن الفن في مصر وإسرائيل قائلا: "سنقدم أولا من مصر رقصة الحجالة لفرقة رضا إحدى الفرق التي تقدم الفولكلور المصري، وقد وضع ألحانها الموسيقار المصري الراحل علي إسماعيل، تليها أغنية إسرائيلية تدعو للسلام بعنوان "غدا" تقول كلماتها: غدًا حين يخلع الجيش ثيابه، فقلوبنا سوف تؤدي له التحية، وبعدها كل فرد سيبني بيديه ما كان في باله اليوم حلمًا، ليست هذه بحكاية ولا حلم".
وكانت صحيفة الشروق المصرية نشرت عبر بوابتها الإلكترونية خبرا عن الفيديوهات النادرة التي لم يشاهدها معظم المصريين سابقا، دون أن تنشر الفيديوهات نفسها، قائلة إن الفيديوهات نشرها الأرشيف الحكومي الإسرائيلي بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لمعاهدة السلام المصرية- الإسرائيلية التي وقعها الرئيس الراحل أنور السادات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحم بيجين، يوم 26 مارس 1979.
 وبدأ الأرشيف الحكومي الإسرائيلي في نشر عدد من المواد المتعلقة بالمعاهدة على قناته في "يوتيوب" بينها فيديو للجلسة التي عقدها الكنيست لإقرار المعاهدة، وعبر خلالها بيجين عن سعادته بتوقيع الاتفاقية مع مصر، ورفض الكشف عن وثيقة طرحها السادات عليه وعلى الرئيس الأمريكي جيمي كارتر، في أول مقابلة لهم في كامب دافيد بالولايات المتحدة.
الأرشيف الإسرائيلي عرض أيضا فيلما قصيرا عن زيارة بيجين للقاهرة، والكلمة التي ألقاها، والحفاوة الكبيرة التي استقبله بها الرئيس السادات ونائبه أنذاك حسنى مبارك.




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة