الاثنين، 22 يونيو، 2009

عضو لجنة تحكيم اسرائيلي يضطر حاتم علي لمغادرة مهرجان تاورمينا الايطالي


حاز جائزة المهرجان الكبرى بعد رجوعه لدمشق غاضبا

فاز الفيلم السينمائي السوري "الليل الطويل" بالجائزة الكبرى لمهرجان تاورمينا السينمائي الدولي الذي اختتمت فعالياته مساء السبت بمدينة صقلية الإيطالية رغن مغادرة مخرجه حاتم علي ومنتجه هيثم حقي للمهرجان غضبا من وجود مخرج اسرائيلي ضمن أعضاء لجنة التحكيم.
ونال الفيلم نفسه قبل أيام قليلة تنويها خاصا من لجنة تحكيم مهرجان الفيلم العربي في روتردام بهولندا التي غادرها حاتم علي إلى صقلية للمشاركة بالفيلم في مهرجان تاورمينا قبل أن يكتشف حسب قوله لموقع mbc.net خلال عرض فيلمه الخميس الماضي أن المخرج الاسرائيلي أري فولمان مخرج فيلم "زيارة الفرقة الموسيقية" أحد أعضاء لجنة تحكيم المهرجان ليقرر ان يغادر المهرجان فورا حيث غادر صباح اليوم التالي على نفقته بعدما تعذر توفير المهرجان لتذكرة له.
وقال منتج الفيلم المخرج السوري هيثم حقي لموقع mbc.net من باريس إنه سعيد بحصول الفيلم الجائزة الكبرى التي تؤكد أن السينما السورية التي أخذ على عاتقه إعادة احياءها على الطريق الصحيح مشيرا إلى أن الفيلم بداية جديدة للتواجد السينمائي السوري في المهرجانات الدولية.
وأعقب عرض فيلم "الليل الطويل" في تاورمينا ندوة قصيرة تحدث فيها مخرجه باللغة العربية عن ظروف انتاج الفيلم وعن عمله مع أستاذه المخرج هيثم حقي الذي قرر أن يسند له اخراج الفيلم ويكتفي بدور المخرج إضافة إلى الحديث عن مشاركته بالتمثيل في الفيلم لكونه ممثل بالأساس درس التمثيل لكنه تفرغ للإخراج لسنوات.
وأكد حاتم بحسب ما نقلته صحيفة "المساء" المغربية في كلمته على المسرح أن فيلمه مستقل ومن الصعب في سوريا أن تصنع فيلما مستقلا وشكر إدارة المهرجان على اهتمامها بالفيلم مؤكدا أنه من النادر أن تجد فيلما سوريا في المهرجانات السينمائية بصفة عامة والغربية بصفة خاصة.
رفض التطبيع
وأكد حاتم أنه قرر العودة خوفا من حصول فيلمه على جائزة ما وبالتالى اضطراره إلى مصافحة المخرج الإسرائيلى أو الوقوف معه في صورة جماعية، مضيفا "على الرغم من أنه مخرج ذو توجهات يسارية، فقد قضى فترة تجنيده في الجيش الإسرائيلي ولا أستطيع أن أصافحه ويداه ملوثتان بدماء الأشقاء الفلسطينيين".
وبحسب الصحيفة المغربية فإن المخرج المصرى مجدي أحمد علي أكد أنه سيبقى إلى نهاية المهرجان لكنه لن يصافح المخرج الإسرائيلي حتى لو حصل فيلمه "خلطة فوزية" على جائزة، مؤكدا أنه ليس من حق أحد أن يفرض عليه التطبيع لكنه فى نفس الوقت يرفض مبدأ الهروب.
وكان المخرج المغربى نور الدين لخماري قد ترك المهرجان مساء الأربعاء بعد ندوة فيلمه ولم يتضح سبب مغادرته.
وتدور أحداث فيلم "الليل الطويل" حول 4 من السجناء السياسيين السوريين ليلة الإفراج عنهم وكيفية ترتيبات الإفراج عنهم واستعداداتهم للخروج للعالم بعد سنوات طويلة خلف القضبان وكذا استعدادات عائلاتهم لاستقبالهم ويرصد الفيلم الحالة السياسية السورية المتشابكة وكيف يتحكم الأمن في مصائر البشر حتى لو كانوا مثقفين بارزين أو فنانين مبدعين.
ويشير الفيلم إلى أن بعضهم لم يخرج من المعتقل كما أعلن، في حين خرج البعض الآخر تائها لا يدرك شيئا مما يحيط به، ومنهم أبو نضال الذي نراه مع العائلة التي تستعد لاستقباله بعد غياب 20 عاما، وقد تغير كل شيء في المنزل ماتت الزوجة وتزوجت ابنته بابن أحد قيادات الأجهزة الأمنية وبقية الأبناء رتبوا وضعهم على غياب الأب، وعلى رأسهم الابن الأكبر الذي تزوج واستقر في المنزل الأبوي.
عري أنيسة داوود
وتعرض الفيلم خلال عرضه في روتردام لهجوم من أحد السوريين الحاضرين بسبب اختيار المخرج للمثلة التونسية أنيسة داوود للقيام بدور زوجته في الاحداث خاصة وأن داوود قدمت عددا من المشاهد الساخنة حتى أنها ظهرت عارية في أحد مشاهد الفيلم قبل أن تظهر في مشهد يجسد علاقة حميمة بينها وبين زوجها.
ورد حاتم علي قائلا إن اختيار أنيسة جاء بيرشيح من مدير التصوير وهو تونسي الأصل وأنه وافق فورا عليها لأنها ممثلة متميزة إضافة إلى اقامتها في فرنسا حيث جرى تصوير المشاهد الخاصة بها وبالتالي توفير نفقات اضافية.
يقوم ببطولة الفيلم عدد من النجوم السوريين بينهم خالد تاجا وسليم صبري وحسن عويتي ونجاح سفكوني مع مشاركة لباسل خياط وأمل عرفة ورغد مخلوف ورفيق سبيعي والتونسية أنيسة داوود إضافة لحاتم علي نفسه الذي يعود من خلال الفيلم إلى التمثيل بعد سنوات تفرغ فيها للإخراج.

صور: حاتم علي وهيثم حقي
حدث خطأ في هذه الأداة