السبت، 18 يوليو، 2009

سامر المصري: مخرج "باب الحارة" حوله إلى "مقبرة الحارة"



قال إن استبعاده سببه اعتراضه على الاستغناء عن الأبطال


أكد النجم السوري سامر المصري أن المخرج بسام الملا حول مسلسل "باب الحارة" إلى "مقبرة الحارة" وأن الملا لم يخرج سوى 20 % من أول أجزاء المسلسل في حين ينسب النقاد والجمهور المسلسل له.
وقال المصري الذي ذاعت شهرته بعد تأديته لدور "العقيد أبو شهاب" في المسلسل الشهير في أول رد له على استبعاده من الجزء الرابع للمسلسل واستبداله بفني يعمل ضمن فريق المسلسل "لقد عملنا على الجزء الأول والثاني بحب كبير وعلاقتنا كمجموعة عمل كانت متميزة وودودة وجمعتنا علاقات عائلية بعيدا عن التصوير ومع النجاح تأتي بعض المشاكل والتنافس وبالفعل بدأ سحب البسط وتمزق البساط ليصبح أكثر من قطعة".
وأضاف المصري في لقاء مع برنامج "اليوم" على قناة "الحرة" إن بسام الملا من المخرجين المتميزين في سوريا وهو من أفضل المخرجين للأعمال الشامية ولكن ليس من أفضل المخرجين للأعمال السورية.
وحول قصة استبعاده من المسلسل قال "على ما يبدو فإن المخرج مغرم بسياسة الاستبعاد وبدون أسباب واتهامه لي بالخيانة لم يكن مفهوما وعليه أن يفسره وقد سئل في مؤتمر صحفي وطلب منه أن يفسر اتهاماته لي لكنه التزم الصمت ولم يجد ما يقوله".
وأوضح أن الملا يريد أن يؤذيني ببعض المفردات التي يطلقها هنا وهناك لكن أنا لدي جمهور كبير تابعني وعرفني وهو الأقدر على الدفاع عني لذا لم أكن أرغب في الرد عليه لكني أوالقصة من طقطق الى السلام عليكم هيعلنها للمرة الاولى أنني كنت منزعجا في الجزء الثالث من استبعاد الفنان عباس النوري واعترضت على هذا الأمر الذي جعل المخرج يحاول أن يخلق المشاكل بيني وبين عباس النوري ولكن هذا لم يؤثر على علاقتي به.
وأشار إلى أنه تفاجئ بأن الجزء الثالث كان خاليا من الصراع بسبب غياب شخصية كانت قطبا أساسيا في المسلسل هي شخصية "أبو عصام" ليقتصر الجزء الثالث على شخصية "أبو شهاب" ولذا لم ينجح المسلسل في تطوير الدراما بقطب واحد.
وقال سامر المصري إنه لهذه الأسباب أعلن اعتذاره عن الاستمرار في المشاركة بالمسلسل بعد رمضان الماضي مباشرة في حوار له بجريدة "بلدنا" السورية لكن تدخلت محطة mbc المنتجة للمسلسل كي أستمر بدوري، لكني فوجئت عندما علمت أن المخرج أخذ ملخص الجزء الرابع إلى المحطة بدون شخصية العقيد أبو شهاب.
وأوضح أن MBC قامت مشكورة بمحاولة إعادة الأمور إلى مجاريها اذ قالت للملا أن سامر المصري هو بطل المسلسل ويجب أن يكون موجودا وأن عملا بلا بطل ليس بعمل، وحينها شعر المخرج الملا أن كلمته انكسرت فبدأ محاولة دفعي للاعتذار عن العمل من خلال تقليص الدور من بطولة إلى كومبارس يظهر في حلقتين فقط أي 20 مشهدا وبالتحديد في الحلقة الأولى والثانية.
وواصل المصري كشف ما يحدث في كواليس المسلسل الشهير أثناء التحضير قائلا إن المخرج قام باستبعاد الممثل وائل شرف الذي يلعب دور "معتز" عن طريق تقليص دوره وأن وائل اتصل به ليبلغه أن الملا منحه ربع ساعة فقط ليعطيه قراره وإلا فإنه سيبحث عن ممثل أخر للدور.
وقال "اعترضت على هذه الطريقة التي يتعامل بها المخرج مع نجومه الذين أوصلوه إلى قلوب الناس وعندما علمت أنه أحضر ممثلا آخر لتأدية دور معتز اتجهت إليه وطالبته بالاعتذار له لأنه يجب الحفاظ على هوية المسلسل وإلا علينا تسميته "مقبرة الحارة" بدلا من "باب الحارة".
وأضاف أن الأعمال الشامية القديمة ليست حكرا على بسام الملا كاشفا أنه لم يخرج من الجزء الأول الذي نجح نجاحا باهرا سوى 20 % بسبب مرضه.
حدث خطأ في هذه الأداة