الأحد، 16 نوفمبر، 2008

مصر واكلة ناسها

عندما تفجعك يوميا حوادث تعديب وانتهاك من الأمن للشعب الفقير الغلبان فأنت في مصر
وعندما تفاجئك صباح مساء كوارث بيع المعدمين لدمائهم ليعيشو فقط فأنت في مصر
لكن عندما يقدم لك دليل على بيع الناس لأعضائهم مقابل مبالغ زهيدة هي بالنسبة لهم منتهى الأمال
فبالتأكيد لا نحب أن تكون تلك بلدنا مصر
البديل نشرت في عدد الأحد كارثتين أفظع من بعضهما
الأولى عن أطفال شوارع باعو كلياتهم مقابل عشرة ألاف جنيه
والثانية عن ثلاثة جثث لشباب من بدو سيناء وجدو مدفونين في القمامة من قبل الأمن
وثالثة أخف كثيرا خاصة بتصاريح الركوب المجانية في هيئة السكة الحديد المتورط فيها أسماء كبيرة

مش دي بلدنا وإن كانت كده مش هنكون احنا ولادها
لأن البلد اللي تاكل ولادها ما تستحقهمش
حدث خطأ في هذه الأداة