السبت، 11 أبريل، 2009

بوادر انفراجة



ردا على مقال رئيس مجلس الإدارة
اشعر ببوادر انفراجة
لكني لازلت متشككا
فلا يمكن إلقاء المسئولية على القراء وميسوري اليسار واغفال كم المشكلات التي وقعت إداريا
التوزيع ليس مسئولية القارئ
وكلنا شكونا من عدم وجود الجريدة لدى موزعين كثيرين
وكل العاملين بالصحافة يدركون أن توزيع صحيفة له أسس واضحة
اولها كم المطبوع
فلكي تصل لكل الموزعين في القاهرة وحدها يلزم ضعف ما كان يطبعه البديل
ناهيك عن الأقاليم
والتوزيع يحتاج للنهامل مع الموزعين بأشكال مختلفة معروفة تجعلهم يبرزونها بدلا من اخفاءها وغير \لك الكثير
ثم نصل للإعلان وهو لب القضية
والإعلان لا يأتي من تلقاء نفسه
ولا يمكن الاعتماد على هواه في جلبه
والإعلان معتمد على التوزيع بالاساس
وهناك شركات متخصصة فيه
ثم نبحث عن الداخل
ليس لدينا لائحة إدارية رغم مرور عشرين شهرا
ولا يعرف أينا كم يتقاضى نهاية الشهر
ولم يتقاض أينا مكافأة عن مجهود زائد
بينما عوقب البعض نتيجة تقصير
يا سادة
كلنا نحب الكيان ونخشى عليه
ونسعى ليستمر ويكون في الصدارة
كل بطريقته ربما
لكن هدفنا في النهاية واحد
لكن طالما قررتم إعادة النظر في الأمور
فيجب أن تعيدوا النظر بشكل كامل
فلن يقبل أحد منكم أو منا أن يتكرر ما حدث قبل أيام
ولن يصدق أحد الحديث عن تعثر جديد
ابحثوا عن حلول بأنفسكم بدلا من قرار الإنتحار ال\ي اقدمتم عليه
شاركوا كل محبي البديل
محرريه وقراءه وحتى رافضيه البحث عن حلول
ناقشوا الجميع
نرجوكم حتى لا نقع مجددا في نفس الفخ
فيكفي ما خسرناه بقراركم المفاجئ



حدث خطأ في هذه الأداة