الأحد، 19 أبريل، 2009

تشريدة البديل




كان يا مكان يا سعد يا إكرام
ولا يحلى الكلام إلا بالصلاة على النبيعليه الصلاة والسلام
كان فيه يا ولاد مجموعة شباب قدموا في شركة توظيف أقلام عشان يستثمروا وقتهم ومجهودهم
وفجأة الشركة لمت العزال وقرر أصحابها يحصلوا هدى عبد المنعم ووالريان والسعد والبوشي وممدوح إسماعيل

وقعد المشردين اللي ضحوا بسنتين من عمرهم يندبوا حظهم
ليتحولوا إلى مشردين في التشريدة المصرية الكبيرة


يالله كل واحد ياخد صاحبه ويشوف له حته تانية يشتغل فيها
شطبنا
قبل ما تطلعو كلو
وانا هاكل معاكم
انا باعمل كده عشان مصلحتكو
هاشرح لكم استراتيجية الموقف
بس انتوا مش هتفهموا
يووووه
بلاش
بديل بقه
حتتتك بتتتك
كله خلص
بالهنا والشفا
يالله المولد انفض
ورونا عرض كتافكم
طب خلاص هاستنى لما تكملوا أكل
بس خلصونا
حلاوة الروح
يالله
ههههههه
لا متعمليش فيها عيان
وبطني والكلام ده
ايوه كده
صحصح معانا
يالله يابابا
لو عاوز تقعد انته
لازم تنسي الولاد ومصلحة الشباب والكلام الفاضي ده
غير كده روح معاهم
دقيقة كمان والبوكس هيجي
مش عاوز ولا واحد فيكم في المكان
وإلا هاسلط عليكم يونس
يالله
روحوا اقعدوا على القهاوي زي ما كنتم قبل ما نفتح لكم الجرنال
كلمة واحدة مش هاكررها
باراااااه
مش عايز اشوف وش حد منكم تاني
يحرق اليوم اللي شفناكم فيه
بلا جرايد بلا خوتة
حدث خطأ في هذه الأداة