الأحد، 14 أكتوبر، 2012

حرب الكترونية بين الإعلامية جيهان منصور والقيادي الإخواني عصام العريان

سلامة عبد الحميد

فجأة وعلى خلفية تصريحات تحولت مداخلة من الدكتور عصام العريان المرشح لرئاسة حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في برنامج "صباحك يا مصر" مع الإعلامية جيهان منصور على قناة دريم الفضائية الخاصة إلى اتهامات متبادلة.
وقال العريان في المداخلة الهاتفية ما نصه: "اسمعيني، ده مش حوار، إنتي عاوزة تفرضي وجهة نظرك، ومش عاوزة المشاهد يسمعني، إرجعي للشريط وخلي حد بيفهم في الميديا يقولك إنتي غلطتي في إية، عيب يا جيهان أقولك الكلام دا على الهواء، مقاطعتك كتير، ولا أريد أن أسألك بتأخدي إيه عشان تقولي الكلام دا".
وبعد قليل من الحلقة كتب العريان على موقع الرسائل القصيرة "تويتر" ان تشويشا وقع على مداخلته حتى لا يظهر صوته، ثم كتب في تويتة تالية مطالبا بمحاسبة المسئولين عن البرنامج والمذيعة.




 من جانبها طالبت الإعلامية جيهان منصور القيادي الإخواني  بالاعتذار عما بدر منه تجاهها من ألفاظ تشكل اتهاما خطيرا لها بدون أدلة، واعتبرت جيهان منصور في بيان رسمي لها، أن اتهام العريان لها بأنها تتقاضى أموالا كي تهاجمه هو اتهام خطير جدا، مطالبة العريان بإظهار ما لديه من مستندات تؤكد اتهاماته الباطلة لها، ومستغربة أن يصدر من أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين، مثل تلك الألفاظ غير المسئولة.
وردت جيهان منصور، في بيانها، على العريان، قائلة إنها أفردت للعريان مدة زمنية بلغت أكثر من 15 دقيقة في المداخلة الهاتفية، وأنها لم تتعمد مقاطعته، وإنما مارست دورها في توجيه الأسئلة المتفق عليها معه، خاصة وأنه رفض أن يشترك معه أي ضيف آخر في المداخلة الهاتفية، التي كان قد سبقها اتصال هاتفي لم يتعد ثلاث دقائق، مع الناشطة السياسية، كريمة الحفناوي، أمين عام حزب الاشتراكي الوطني، حول أحداث واشتباكات "جمعة كشف الحساب".
وأكدت "منصور" أنها فوجئت بأن الدكتور العريان تجاهل الحديث عن الاشتباكات، وحينما سألته عن سبب عدم اتفاق الإخوان مع القوى السياسية التي كانت متواجدة في الميدان، كال إليها الاتهامات بأنها تقاطعه، وحاول إيهام المشاهد بأن المذيعة تتقاضى أموالا لأجل مهاجمته.
واختتمت جيهان منصور، بيانها مؤكدة أن المكالمة الهاتفية موجودة على موقع يوتيوب، وأنها تربأ بنفسها عن الدخول في تراشق مع القيادي الإخواني الذي وجه لها اتهاما خطيرا دون أدلة، مطالبة الدكتور عصام العريان بالاعتذار الرسمي لها، وإلا فستتخذ كافة الإجراءت القانونية ضده، وستقدم بلاغا ضد النائب العام ليحقق في هذه الاتهامات الملفقة.




كما رفضت "منصور" تهديد العريان لها، خلال مداخلته الهاتفية، بأنها قد تترك البرنامج بسبب عدم مهنيتها معه، ورفضت أيضا اتهامه للقناة بأنها تتلقى تمويلا لتشويه الإخوان، مطالبة أياه بالحديث بالمستندات بدلا من الكلام المرسل، وإلا فسيطرح الأمر على القضاء لقول كلمته الفصل في الموضوع.




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة