السبت، 28 يناير 2012

شريهان تكتب :ما بين دستور1971 ودستور 2012 مصر مصرية



 لماذا جبهة حرية الإبداع المصري .. الآن .. ؟
في أول مؤتمر لجبهة الابداع المصرية بعنوان "الدفاع عن حرية التعبير وحق المعرفة" تحت شعار "مصر مصرية" حضره أكثر من4000 فنان ومبدع ومثقف مصري إجتمعوا جميعآ فى نقابة الصحفيين و أيدهم مجموعة كبير من السياسيين لإعلان رفضهم لكل محاولات قمع الحريات وإرهاب العقول..
إنتمائات جميع المتضامنين والمشاركين في جبهة حرية الإبداع تخرج تمامآ عن فكرة تكوين وتأسيس الجبهة و اتفقوا علي إن "الكل في واحد" والجميع متساوون ولكل شخص حريته الشخصية الحرة في تأييد أو عدم تأييد أي حزب أو تيار فالجميع متفقون علي مبادئ الجبهة بصرف النظر عن إنتماءاتهم السياسية "وإن جاءت جبهة حرية الإبداع من رحم المدالثوري والذي نحياه جميعآ.. ثورة شعب مصر هي أول ثورة حقيقية ذات طابع شعبي حضاري خالص.. جاءت هذه الثورة لتحرير الإرادة المصرية والتراث الانساني من قيود الإستبداد وتطهير الوطن وإسترداد كرامتنا الممتهنة "فالحرية فطرة الله " وهي منة مبدع الكون بديع السموات والأرض الله عز وجل ؛ والحرية لاتعني فقط حق الشعب وحريتة في إختيار حكامة دون قهر أو تزوير لإرادتة ولكنها تعني أيضآ تحرير الإرادة المصرية بإزالة القيود عن تحرير الفكر والرأي والإبداع علي كافة المستويات .. وأري أن جبهة حرية الإبداع تأخرت كثيرآ وكان عليها أن تُفعّل منذ زمن بعيد جدآ وليس فقط الآن.. بل من قبل سقوط النظام السابق بكثير .. ولكن وللأسف كنا وكانوا وأنا منهم مثلنا مثل باقي شرائح المجتمع لا نعلم كيف نبدأ..؟؟؟ ومن أين ..؟؟؟ ولاندري من أين نبدأ أول خطوة للإصلاح ؟ و لاكيفية بداية إسترداد الحقوق التي ضاعت وأصبح تنازلنا عنها حق مكتسب لدي الدولة والحكومة نتيجة القمع والإستبداد !!!
والأن جاءت لنا ثورة 25يناير بالإجابة علي متي؟ وأين؟ وكيف؟ وأصبح استرداد ماتنازلنا عنه من حقوق هو مكسب حقيقي من مكاسب الثورة واصبح زمن إسترداده هو الآن.. ومكان إستردادة هو البرلمان.. وكيفية الإسترداد ؟.. بالقانون في الدستور الجديد 2012.. إذن سوف نبدأ بالمراقبة علي وضع القوانين المنظمة لمالنا وماعلينا أي لحقوقنا وواجباتنا للدفاع عن حرية التعبير وحق المعرفة" والحفاظ علي المبدع المصري واللحاق بالأجيال الحالية وضمان حقوق الأجيال القادمة .
بعض المبدعين ومنهم الفنانين.. يختلفون في الفكر ومنهم من يختلف في الرأي ومنهم من يرفض الحوار تماما.. ومنهم من يخلط الفهم في بعض الأمور .. و لكن الأغلبية منا تعي تمامآ و تفرّق بين التيارات الإسلامية وغير الإسلامية ولاتخلط المسميات أو الأفكار أو التوجهات.. الهدف الأساسي لجبهة الإبداع المصري- وشعار " مصر مصرية " هدف أسمي وأكبر من هذا الخلط أو الإختلاف في الفكر أو الإتجاه.. فالهدف من تكوين وتأسيس جبهة الإبداع هدف مهم وخطوة إستباقية للحفاظ علي ثوابت أمة.. فلقد أنشأت هذة الجبهة ليس لتواجه أو تجابه جماعة معينة أو حزب أوتيار أو فكر بعينة بل فكرة تأسيسها جاءت لوضع وترسيخ ثوابت وضوابط ومعايير للحفاظ علي حق أجيال وأجيال.. و الحفاظ والتأكيد علي حق المبدع في حرية إبداعه .. وأيضا لتؤكد رفضها لكل محاولات إرهاب العقول والتكفير التى تمارسها بعض التيارات الأصوليه وتحديداً التيار السلفي فلقد سمعنا مؤخرآ في الشهور القليلة الماضية بعض التصريحات مثل تكفير بعض كتابنا المبدعين أمثال العظيم المبدع المصري نجيب محفوظ وجاء هذا التصريح علي لسان أحد الأشخاص أصحاب الفكر السلفي وبشكل فردي ثم نزل علينا بتصريح آخر وهو تحجيب وتغطية بعض الأثار والتماثيل وغيرها من التصريحات والتي خرجت علينا مثل الصفعة التي آلمتنا جميعاً " مبدع ومتلقي " وأفَاقتنا جميعاً من غيبوبة التهاون والسماح للنظام السابق بالتعدي عل حقوق المبدع والمفكر
 واليوم أصبح هذا التيار السلفي داخل البرلمان ونحترم إرادة الشعب في إختياره ونحترم وصوله لمجلس الشعب.. فأنتم منّا ونحن منكم.. ولكن وارد أن يتحول هذا الفكر الفردي إلي فكر جماعي يمثله التيار السلفي داخل البرلمان فالجبهة حتي الآن لم تقرأ بوضوح فكر هذا التيار أو غيره من التيارات الأخري.. ولذلك تريد أن تتحاشي خطرآ كبيرآ علي حضارة رائدة بقصد او بعدم قصد بشكل فردي أو بشكل جماعي ... فالإبداع المصرى الحر ضد التطرف وقمع الحريات بشكل عام..
وأنا أشير هنا لكل من هو متطرف فكريآ سواء كان إخوانيآ أو سلفيآ أو ليبراليآ أو علمانيآ أو يحمل أى توجه سياسي أو عقائدي .. كما أطالب نفسي والمبدعين والمفكرين أن يكون كل منّا رقيبآ علي نفسه ويراعي ضميره وقيمنا العربية والدينية إسلامية ومسيحية ويعمل علي نهضة الوطن ورفعته.
و ذلك لعدم الوقوع مرة أخري في نفس الأخطاء التي وقعنا بها من قبل وحرصآ علي كل معاني الإبداع " وأيا من كان هذا المبدع " فنان _كاتب_ عازف _ممثل _شاعر _ رسام _ مطرب_ موسيقي _ عالم _ باحث _ مفكر _ملحن _باحث في البحث العلمي وغيرهم الكثير من المبدعين "..فكما نرفض إقصاء الليبرالي للسلفي نحن نرفض أيضآ إقصاء السلفي لليبرالي وبمعني أوسع نرفض إقصاء أي طرف للطرف الآخر.
فالجبهة تريد أن تضع معايير وضوابط وأسس لعدم المساس بحق بالمبدع في حرية إبداعة في الدستور المصري الجديد وللتقدم بالمبدع والإبداع المصري إلي إستمرار النهضة التي بدأت منذ فجر التاريخ .
لولا القلم والكلمة والفكر والبحث والفن المصري لاندثر تراثنا الحضاري وإرثنا الثقافي .
هذا هو رأيي وهذه هي قناعتي ..  

شريهان




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة