الأربعاء، 27 فبراير، 2013

محاولة فهم للأزمة السورية والتدخلات الأمريكية الروسية وموقف السعودية


المصدر: شبكة فولتير دوت نت


وفق محللون وخبراء فإن أمريكا على وشك أن تصبح مستقلة فيما يخص الطاقة بفضل استثمارها السريع للغاز الصخري والبترول المستخرج من الرمال النفطية. بالتالي لن تحمي الخليج

اتفاقية (كوينسي) الموقعة عام 1945 القاضية بالتزام واشنطن بحماية سلالة آل سعود طالما استمروا في منحها حق الوصول إلى نفط شبه الجزيرة العربية

وسبق أن أكد الرئيس الامريكي السابق جيمي كارتر (1980) أن تأمين طرق الوصول إلى نفط الخليج إحدى ضرورات الأمن القومي الأمريكي

العلاقة بين أمريكا وروسيا تتحكم حاليا في الأزمة السورية.. أمريكا تريد أن تنهي الجفوة مع روسيا للتفرغ للتصدي للصين. وسوريا ملهاة جيدة لروسيا

في شمال غرب سوريا احتياطي نفطي كبير. هو ما يشغل روسيا وليس نظام بشار. أمريكا ستتركه لروسيا على أن تترك لها روسيا جنوب شرق أسيا لتطويق الصين

الخطة الأمريكية تضم انسحاب اسرائيل إلى حدود 1967 قدر الامكان وأن تندمج الأراضي الفلسطينية بالأردن ليشكلا الدولة الفلسطينية ويعهد بحكمها إلى الاخوان المسلمين. وبالتوازي تعيد اسرائيل هضبة الجولان إلى سوريا مقابل تخلي سوريا عن بحيرة طبرية.. وفقا لمخطط شيفردستاون (1999) 

السعودية لن تسلم من الأزمة. أمريكا ربما تستغني عن حليفها السعودي بعد أن باتت على وشك الاستغناء عن نفط الخليج.وهناك مخطط قديم لتقسيم السعودية

الغاز كلمة السر في الازمة السورية.روسيا حريصة على بقاء نظام بشار لحرصها عليه. أمريكا ربما تجبر اسرائيل على تنازلات لتحييد روسيا لتتفرغ للصين

الحرب الاقتصادية على أشدها وأمريكا تدرك ذلك جيدا. ليست دول اليورو فقط المأزومة. أمريكا وصل حجم الدين العام الداخلي فيها نحو 15 تريليون دولار بنسبة 99.6% من الناتج الإجمالي


شبكة فولتير



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة