السبت، 9 يناير، 2010

التليفزيون المصري لا يمكنه بث مباريات كأس الأمم الأفريقية

بعد فشل مفاوضاته مع "الجزيرة":

سلامة عبد الحميد: القاهرة
أعلن المهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري في مؤتمر صحفي مفاجئ عقد مساء أمس الجمعة فشل المفاوضات بين التليفزيون المصري وقنوات الجزيرة الرياضية للحصول على حقوق بث مباريات بطولة الأمم الأفريقية.
وقال الشيخ في المؤتمر الذي دعي إليه في نفس اليوم رغم كونه عطلة رسمية إن المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود بعد إصرار الجزيرة الرياضية على تقاضي 55 مليون جنيه "10 مليون دولار" مقابل عرض 10 مباريات لمرة واحدة فقط على أن يدفع المبلغ كاملا فورا عند التعاقد ودون أن يتاح للجانب المصري حق اختيار المباريات.
وكشف الشيخ أن الأمر تم عرضه على كلا من وزير الإعلام ورئيس الوزراء المصري اللذان انتهيا إلى أن عرض "الجزيرة" مبالغ فيه وينطوى على تعنت ومغالاة وأن مصر لا تستطيع تلبية هذا العرض نظرا للأعباء الملقاة على عاتقها هذا العام لتلبية احتياجات المواطن الصحية والاجتماعية والاقتصادية في إشارة إلى كون تلك الأمور أهم كثيرا من شراء حقوق بث مباريات الكرة.
وبدأ الإعلام المصري الرسمي مفاوضاته للحصول على بث المباريات مع شبكة راديو وتليفزيون العرب "إيه أر تي" مقابل 4.5 مليون دولار لكن اختلاف الاتحادات المنظمة للبطولات تسببت في تأجيل التعاقد على البطولة قبل أن تحصل قنوات الجزيرة على حق بث جميع البطولات التي تعاقدت عليها "إي أر تي" وتفرض أرقاما وشروطا جديدة.
وأضاف الشيخ أن الحكومة المصرية حاولت طوال سنوات دعمت حق المشاهد المصرى فى مشاهدة الأحداث الرياضية الهامة في الداخل والخارج طالما تمتعت بأسعار مناسبة وليس بهذه الشروط الجديدة التي وصفها "بالمجحفة".
وأنهى أسامة الشيخ حديثه قائلا إن الجمهور المصري الذي لا يمتلك اشتراكا في قنوات الجزيرة المشفرة سيتمكن من متابعة مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية التي يشارك فيها الفريق المصري من خلال تقارير يومية لمجموعة من مراسلي التليفزيون المصري الذين سيعملون على اعداد رسائل يومية شاملة.
حدث خطأ في هذه الأداة