السبت، 9 يناير، 2010

ذاكرة العرب الباهتة

أسبوع حزين جدا
طوال الاسبوع أشعر يوما بعد يوم أن ذاكرة المصريين سمكية بالفعل
وأن زمار الحي لا يطرب
وأننا جميعا نحتاج إلى كثير من الكافيين أو حتى المورفين حتى نستفيق ونعود لرشدنا
فالحكمة تقول أن أمة بلا تاريخ لا مستقبل لها
بينما نحن نتجاهل تاريخنا ببساطة تدعو للدهشة

كم منكم عاني الأسبوع الأخير معي مرارة تجاهل مرور ذكرى أربعة من أساطين الفن المصري والعربي
كم منا تذكر اسهامات هؤلاء
كم منا لاحظ عدم احتفاء وسائل الإعلام والمؤسسات الثقافية والفنية في بلادنا العربية بهؤلاء العظام
عندما مات مايكل جاكسون ملك البوب العالمي قبل عدة أشهر عاش العالم العربي حالة من الحداد
وقرأت وشاهدت شخصيا عشرات المقالات والبرامج والفقرات عن جاكسون
بينما الأسبوع الأخير مرت ذكرى وفاة نجوم عرب دون أن ينتبه لهم أحد
اليوم ذكرى مولد كوكب الشرق وسيدة الغناء العربي أم كلثوم
ثومة التي أطربت الشرق وصارت أيقونة في الغناء العربي نباهي بها العالم
وقبل يومان مرت ذكرى وفاة ملك العود فريد الأطرش
صاحب أعذب الألحان وأجمل الأغنيات
وقبله بيوم كانت ذكرى وفاة المبدع الشاب عمر فتحي الذي لا تعرفه أجيال كثيرة دون العشرين
رغم أنه صاحب بصمة واضحة على الغناء العربي وصاحب مدرسة في الغناء الشعبي المحترم
وقبله بيوم كانت ذكرى ميلاد الشاعر والفنان التشكيلي والمنتج والممثل والصحفي ورسام الكاريكاتير صلاح جاهين
متعدد المواهب الذي لا يمكن لعربي واحد أن يدعي الجهل باسمه

هؤلاء الأربعة مروا مرور الكرام
وكأنهم أشخاص عاديون سقطوا من الذاكرة العربية مثلما تتساقط منها الكثير بداية من القيادات مرورا بالمدن وانتهاء بالدول

يا أمة سخرت من جهلها الأم
يحزنني حالك أمتي وكوني أحد أبناءك يقتلني

سلامة عبد الحميد
صحفي مصري
حدث خطأ في هذه الأداة