السبت، 9 يناير 2010

لا باحبه ولا أقدر على بعده.... شيزوفرينيا اعلامية سعودية خالصة

لازم حد سعودي يفهمنا
عاوزين سينما وتليفزيون ولا لأ
لو مش عاوزين فضوها سيرة واقفلوا القنوات وخلاص بس كمان امنعوا الجمهور يشوف عشرات القنوات العربية والعالمية غير السعودية
وعندها لن يعترض أحد منا لأنها حرية دولة لكن اظن الشعب لن يرضى ولن يسكت عليكم بعدما تعود الترفيه التليفزيوني

اما لو عايزين فن واعلام فضائي وتلك هي الحال فهذه المشاهد التي تعارضونها ضرورية دراميا
فكيف تريد يا أخي تصوير حياة الديسكو والبارات؟
هل سيكون من بالداخل يقيمون الصلاة ويقرأون القرأن
حتى في المسلسلات والأفلام الدينية والتاريخية ففيها عن الكفار وأهل الجاهلية والفساق مشاهد مشابهة
ولا يعرف الجيد الا باظهار السيء
اظنها حالة من الشيزوفرينيا في المجتمع السعودي الذي يمنع عرض السينما علنا في القاعات رغم انها يمكن مراقبتها رسميا واعلاميا
بينما يسمح بالانترنت واشرطة الدي في دي التي لا يمكن مراقبتها بكل ما فيها من عري وجنس وغيره
افيدونا افادكم الله

انتوا عايزين ايه بالضبط؟؟؟؟؟
عايزين تمتلكو الإعلام العربي بقنواتكم وانتاجاتكم
أم تفرضون على المشاهد العربي شيزوفرينيا مجتمعية تعيشون فيها لسنوات طوال

في مسلسل مثل ايام السراب تشريح للمجتمع
كيف يكون هذا التشريح دون اظهار الاسوياء جنبا إلى جنب مع غير الاسوياء
هل بينكم من يحاول اقناعي ان المجتمع السعودي أو أي مجتمع في العالم يضم الاسوياء فقط
هل السعودية منزه أهلها عن الخطأ؟
ألا يوجد مخطئون في كل بيت؟
ألا يمكن أن يضبط الشخص في الصلاة وبعد ساعات يضبط في ديسكو؟
أليس فيكم رجل رشيد!؟
ألا يعترف ايكم بأن القنوات السعودية كانت سباقة دوما في الترويج للكثير من الأمور
التي ترفضونها اليوم
لست مع ولا ضد ما تنادون به
لكني اطالبكم بالعودة إلى المنطق
اما ترك القنوات تمارس عملها دون النزعة الدينية المتشددة
ودون أن يعني هذا التحرر أو كوني مع الفجور الفضائي
وإما اغلاقها نهائيا
استريحو وأريحونا من جدل عقيم
حدث خطأ في هذه الأداة