الأربعاء، 14 ديسمبر 2011

ثلاث ملاحظات انتخابية على الهامش




أولا: تراجع أعداد الناخبين 
- غابت الغرامة التي نزل بسببها الملايين وبات مفهوما أنها غير موجودة
- كان الاقبال مظاهرة في المرحلة الأولى لأن الناس كانت تعتقد أنها حالة فرح
- كان الشعب متعطشا للمشاركة السياسية ربما لأن معظمه لم يشارك في الثورة وكان مكسوفا من نفسه
- ظن البعض أنه عرس كما تم ايهامهم رغم ثبوت أن هذا خطأ في الاستفتاء


ثانيا: تحول المزاج العام
- اكتشف الناخبون أن العملية الانتخابية غير نزيهة كما تم ايهامهم
- انكشف الغطاء عن كل التيارات السياسية المشاركة تقريبا لأنه تبين أن الجميع كذبة
- التصريحات المتبادلة بين المتنافسين جعل الشعب ينتبه لأن الجميع يلعبون به
- اللغط الواضح فيما يخص دور البرلمان في الحياة السياسية المستقبلية
- زاد عدد الرافضين للمشاركة في الانتخابات بعدما تبين لهم أنها مطية لوصول الاسلاميين


ثالثا:  وضوح الاستقطاب الانتخابي عبر وسائل الإعلام
- واضح للكافة أن القنوات تم شراءها أو توجيهها بشكل واضح
- القنوات الدينية تهاجم الليبراليين والعلمانيين على طول الخط وأحيانا جرائم جنائية
- القنوات الليبرالية والعلمانية تهاجم الاسلاميين على طول الخط وأيضا جرائم جنائية
- ظهور الضخ المادي بشكل واضح في الانتخابات عبر القنوات والدعاية





يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية