الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

خناقات تويتر... نوارة نجم وعلاء عبد الفتاح- وبثينة كامل وعلاء- وجيهان شعبان وبثينة



حصر تويتر: خاص

الفُرجة الأيام دي عالية أوي.. والخناقات دمها خفيف والتلطيش يفرح القلب الغضبان... العيال وقعو في بعض جامد، منهم اللي السبوبة جننته وبيدافع عنها بكل الطرق، ومنهم اللي "ركب الناقة وشَرَخ" ومش عارف يرجع فمضطر يكمل، ومنهم اللي شايف نفسه ملاك والباقيين شياطين، ومنهم ودول الغالبية العظمى اللي ممسوك عليهم حاجات "سيديهات" أو حركات أو قضايا في المحاكم وبالتالي تم السيطرة عليه، ومنهم كمان عيال تييييت ملهمش في أي حاجة واللعبة عملتهم بني أدمين فمكملين.

كمية الخناقات بين الرفاق المزعومين دلوقتي عالمية.. كل يوم عندنا "فُرجة" جديدة.. وتويتر ما بيسترش..

خد عندك:
نوارة نجم عندها مشكلة كبيرة في طريقة التنشئة، وأنا شخصيا شايف إنها مظلومة لانها عاشت في بيت مفكك وأب ما بين المعتقل والحشيش، وأم خدت التيارات السياسية والإجتماعية "كعب داير" من الشيوعية إلى اليسار إلى التدين.. صافيناز طبعا أحسن من نجم وأعقل كتييير، لكن نوارة نتاج البيئة المضطربة دي.
نوارة قعدت شهور "تنوح" على علاء عبد الفتاح لما كان مسجون بعد أحداث ماسبيرو، لكن فجأة دلوقتي لما القَنَاعات السياسية اتغيرت، الأقنعة الشخصية اتخلعت واشتبك علاء ونوارة على تويتر 




وطبعا كان فيه مسلكاتية ومسخناتية في الموضوع.. لكن المهم هو الخناقة الأصلية.



الخناقة طبيعية جدا، وإن كانت بتوضح حاجات كتير جدا برضه، الخلاصة محدش ياكل دماغنا.. وعلى رأي عمرو دياب: "أهو كل واحد يعمل اللي يريحه" أو اللي يكسبه أو اللي يبسطه أو اللي يعجب الشلة بتاعته.. مش فارقة كتير يعني.

قبل ما نسيب علاء ونروح حتة تانية وخناقة تانية.. فيه خناقة أكتر سخونة ليها علاقة بعلاء برضه، والسخونة هنا من الألفاظ المستخدمة اللي بتكشف الحقيقة المُرّة اللي هي إن الشتيمة مش عيب طالما ليها مبررات.
المذيعة ومرشحة الرئاسة السابقة "اللي ما اترشحتش أصلا لأنها ما جمعتش التوكيلات" بثينة كامل فجأة كتبت تويتة عجيبة هزت شارع تويتر كله تقريبا.. التويتة موجهة جدا وإن كان مفيهاش أسماء خالص، بس أي شخص ليه علاقة بالأحداث أو يعرف الناس يقدر يفهمها ويكون ليه عليها الكتير من التعليقات.
أنا طبعا مش هأعلق على التويتة وزي ما قلنا "كل واحد يعمل اللي يريحه" 




طبعا وعلى طريقة "اللي على راسه بطحة"، ولو إني شخصيا مش مقتنع إن فيه بطحة، علاء عبد الفتاح ابن الأستاذ أحمد سيف الإسلام حمد الحقوقي المعروف كان ليه رد مباشر على بثينة كامل، بس برضه من غير أسماء زي ما هي عملت، ومحدش أحسن من حد. ولو كنتي قلتي اسمي واسم أبويا كنت قلت اسمك واسم أمك وكدا وبتاع.




العجيب في الموضوع دا إن بثينة وهي بتقول كدا على أسرة علاء بتناقض نفسها في مواقفها الموثقة حوالين نفس الأسرة، هي مثلا كانت بتقول إن الدكتورة ليلى سويف هي مثلها الأعلى.. زمبؤلك كدا





مش عاوزك تربط خلاف علاء مع نوارة باللي كتبته بثينة، الحكاية كلها توارد خناقات وتزامن مواقف وأراء..
وبنفس المنطق اياك تربط الموقف القادم دا وهو حوار مباشر بين بثينة كامل وجيهان شعبان حوالين محمد محمود 2013
كل واحد فيهم بيعبر عن رأيه بوضوح، بس الكوميدي في الموضوع إن بثينة بتقلد اللي كانت هي شخصيا بتنتقد الإخوان عليه، والخاص بمن المسئول عن الإعتداء على المتظاهرين.
هي نفس الجدلية القديمة المستمرة بتاعت "قتلهم من أنزلهم. قتلهم من اعتدى عليهم" اللي شغالة من أيام علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان فيما يخص تعريف "الفئة الباغية".





يااااااه يا ولاد.. فكرتوني بالذي مضى.. أيام خناقة نوارة ووائل عباس اللي انتهت بالصلح بعد عزل مرسي، وتضامن حازم عبد العظيم مع الشيخ حازم أبو إسماعيل، وكلام أحمد ماهر العلني على تويتر إن اللي حصل انقلاب بس محدش يقدر يقول كدا، وكلام مصطفى النجار عن سكوته عن بلاوي كتير عشان ما يشقش الصف.. الخ الخ الخ
احنا أسفين يا تويتر
وإلى لقاء في خناقة قادمة....


يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة