السبت، 9 نوفمبر، 2013

توثيق حفلة الواد أحمد دومة وهاشتاج #حفلة_دومة_الأمنجي


البداية:
الوسط الصحفي كله يعرف معلومة تعيين أحمد دومة واسراء عبد الفتاح في اليوم السابع. لكن أحمد دومة بينفي. وهذا حقه.. لكن لما تنفي ما تشتمش يا حيلتها عشان مفيش أسهل من الشتيمة.. عموما هو جابه لنفسه من غير سبب
والهاشتاج ما بيكدبش #حفلة_دومة_الأمنجي




بالأساس أحمد دومة ابن الإخوان وأبوه لازال عضوا في الإخوان حتى الأن.. وهناك "خناقة" شهيرة كتبها دومة نفسه عن مكالمة بينه وبين أبوه بعد الإنقلاب، حاول من خلالها أن يظهر ثورجي وبتاع مبادئ.. بس اللي يبيع أهله وأبوه تحديدا يبيع أي حاجة وأولها الشرف والوطن؟

وموضوع علاقة دومة بالإخوان دا عليه أدلة كتير
دا فيديو لدومة وهو لسه في الإخوان وكدا يعني
دومة الإخواني

بيقولك أصلا كل اللي طفشو من الإخوان هم أحسن ناس يتكلمو عنهم زي دومة وزي ثروت الخرباوي وعبد الجليل الشرنوبي، يمكن صحيح الكلام دا. بس كمان الأكثر وضوحا إن النماذج دي وغيرها عملت سبوبات زي الفل من شتيمة الإخوان والإعلام عاملهم أبطال والفلوس ماشية والأشية معدن. ومفيش حد يسيب سبوبات زي دي عشان مثلا هيتكسف يتقال عليه إنه على رأي المثل: حبيبك يبلعلك الزلط.. وعدوك يتمنالك الغلط.. أو المثل التاني بتاع: إن كرهتوهم ما تفترو عليهم.. أو المثل التالت الأوضح: بتاع إن تابت القحبة تعرص. وربنا يكفينا ويكفيهم الشر....

 وفيه حكايات كمان منها مثلا إن ابن عم محمد عادل المتحدث باسم 6 أبريل بيقول إن الإخوان كانو مهربين أحمد دومة عام 2007 لما كان أمن الدولة بيدور عليه.. شوف ازاي يا أخي الإخوان الوحشين.

لكن الحقيقة إن أهم حاجة في موضوع أحمد دومة والإخوان هي التدوينة الطويلة اللي كتبها هيثم أبو خليل وفيها أراء ومعلومات لعبد الرحمن فارس وأخرين ممن عرفو دومة جيدا قبل الثورة، وفيها تفاصيل كثيرة مخزية من عينة السرقة والكذب والإدعاء والبحث عن الشهرة بأي وسيلة والتنكر لكل من ساعدوه.

التدوينة اسمها: 

أحمد دومة ...صاحب عملية الوهم المستمر !!!







النص:
 دومة ... تعرفت عليه عن طريق مدونات مكتوب عندما قدت حملة للإفراج عنه بعدما قيل أن ضحية عملية إختطاف من الشرطة وقمت ساعتها بعمل حملة لإدانة عملية الاختطاف ... واللينك الآتي يوضح قصة الاختطاف كما نشرها أحد المدونين

بعدما عاد دومة من عملية الاختطاف !!!!  
جاء لي في منزلي في صيف عام 2007 ومعه أحد أقربائه ..هكذا قدمه إلي ..
تناولنا الغذاء سوياً وتبادلنا أطراف الحديث حول التدوين ...
ومؤتمر كنا بصدد أن نعده وهو مؤتمر بلا نفضحهم وهو تجمع للمدونين لمناهضة التعذيب
وكان يرأسه الدكتور العزيز إبراهيم الزعفراني والعبدلله وكان أول انطلاقات مركز ضحايا لحقوق الإنسان الذي أنشأه الدكتور إبراهيم الزعفراني والعبدلله أيضاً ... 
دومة قدم نفسه لي أنه من الإخوان المسلمين وأنه شاعر الإخوان وأن مدونته تجمل نفس الإسم وأن والده أو عمه لا أتذكر علي وجه التحديد من قيادات الإخوان في البحيرة ...!!
وأخرج من جيبه عدة قصائد عن الإخوان وعن مناهضة الظلم الذي يقع عليهم قرأ أحدها علي .... 
اتفقت معه أن ينضم معنا كمتطوع إلي مركز ضحايا لما وجدت منه من حماسة كبيرة جداً وبالفعل اشتركنا سوياً مع مجموعة من المدونين في الإعداد لمؤتمر يلانفضحهم ضد التعذيب ...
يمكن لمن يرغب البحث عن تفاصيل المؤتمر علي اليوتيوب وجوجل وسيجد تفاصيل المؤتمر والوقائع كاملة ...
كلفت دومة بمهمتين أن يحضر لنا في المؤتمر الشاعر عبدالرحمن يوسف لكي يلقي قصيدة في المؤتمر والشاعر محمد جودة أيضاً لكي يلقي هو الاخر قصيدة والشاعران نار علي علم والجميع يعرفهم ....
 كان المؤتمر حاشداً وجاء فيه رموز العمل السياسي من جميع التيارات منهم الدكتور عمر السباخي والاستاذ صبحي صالح والنائب السابق حمدي حسن وكثير من الرموز السياسية ومئات المدونين من جميع أنحاء الجمهورية...
 ألح دومة علي الدكتور إبراهيم الزعفراني وهو من كان يقدم المؤتمر أن يتكلم ...
لكن الزعفراني رفض لضيق الوقت ... فجاء لي دومة وطلب مني أن أكلم الدكتور ...فذهبت للدكتور الفاضل وطلبت منه أن يتحدث دومة وقلت له الراجل تعب معانا ولا أريد أن أحبطه ..فقال لي في مدونين كثيريين تكلموا مثل عبدالرحمن فارس ( جناب الوالي ) وأحد شباب الثورة الحقيقيين وعضو إئتلاف شباب الثورة وأحمد أبوالمجد المدون الثائر ذو التوجه القومي وكثيرين ..
فأعدت الطلب  علي الدكتور ..فوافق وللأمانة نبل الدكتور معي كان كبيراً فلم يرفض لي أي طلب طوال سنوات مشاركتنا في مركز ضحايا وحتي الآن ...
 أمسك دومة الميكرفون ...فتحدث بطريقة مفاجئة وصادمة ..وبصورة تهيجية لم تكن في الحسبان وقال بالنص يا ضباط امن الدولة يالي واقفين في الخارج وسامعني أنا أسمي أحمد دومة وتعالوا أقبضوا عليا الآن أو بعد المؤتمر وسنسحقكم وحنعمل ونخلي فيكم ....
 ( الفيديو رفعه دومة علي مدونته بعد المؤتمر ويمكن أن تجدوه علي اليوتيوب )
الزعفراني بخبرته ودهائه لا يفوت عليه مثل هذا الخطاب التحريضي الذي لا داعي له ..فأمسك الميكرفون بعد دومة مباشرة وقال إبننا دومة حماس الشباب واخده ولماذا يطلب من أمن الدولة أن تعتقله .. ؟؟
ونحن رجال لا نسعي للاعتقال ولكن نعمل ولو جاء الإعتقال فأهلا به وفند كلام دومة ورد عليه بصورة محترمة أزالت أثره .....!!
أنتهي المؤتمر وحضر دومة لنا في مركز ضحايا وكنا نعقد لقاءات مستمرة وبعد هذا المؤتمر بحوالي أسبوع ... وبعد مغادرة دومة مقر ضحايا بمنطقة ميامي وقد أخذ بعض الأوراق الدعائية  للمركز ...وجدت دومة أون لاين مساءاً علي الياهوماسنجر  ويقول لي:
أستاذ هيثم معايا فقلت له خير يا دومة أنت وصلت بالسلامة ...؟؟!
فقال لي كتابة : أنا مش دومة أنا أبن خالة دومة ومعايا الباص ورد بتاعه وهو أتصل بي الآن  وهو أتمسك عند بوابة الرسوم علي الطريق الصحراوي الاسكندرية – مصر ... وأمن الدولة محتجزينه الآن !!!!!! 
فقلت له طيب أقفل أنا حأتصرف ... أمسكت التليفون وقلت أتصل بالدكتور الزعفراني نشوف حنعمل إيه في إعتقال واحد معانا .. 
لقت التليفون رن وهو في يدي ..ولقيت دومة بيقول لي أنا محتجز الآن عند بوابة الرسوم وضابط امن دولة فتشني ووجد معي ورق مركز ضحايا فحرزه وقال لي إحنا حنوديك في داهية ..!!!
فقلت له ده ورق عادي فقال لي أتصرف إزاي ...؟
فقلت له خليك مكانك وأحنا حنتصرف ... أتصلت بصديقنا أحمد الجيزاوي ( المحامي وهو المحبوس الآن في السعودية بتهمة جلب مواد مخدرة ) وقلت له دومة بيقول كذا وكذا فقال لي هو أتصل بي قبلك وأنا سأذهب له في الصباح..قلت له كتر خيرك وطمني !!!
 اتصلت بدومة وقلت له الجيزاوي حيحاول يجيلك بكرة الصبح... وياريت أول ما يصل لك تكلمني أو لو تركوك تخرج بلغني أيضاً .... 
بدأت أكتب علي الماسنجر الخاص بالياهو للصحفيين والمدونين ألحقوا دومة ... دومة محتجز ...وإبن خالة دومة   شغال معايا ويرد معي علي الأصدقاء المشتركين بيننا ....!!
 صباح اليوم التالي أتصل بي إسلام رفاعي وهو مدون ويعمل الآن علي ما أعتقد في رويترز ... وهو حي يرزق ومن شباب الإخوان الذين يعملون حالياً ايضاً في قسم الإعلامية كما علمت ...
وقال لي أنه شاهد دومة صباح اليوم لابس ومتشيك وركب تاكسي أمام عينه وأنت يا عمنا كاتب أنه أعتقل  !!
قلت له لا أنت أكيد عينك كذبتك ... فقال لي ..لا والله هو ....!!!
 أغلقت مع إسلام واتصلت بدومة وقلت له أنت فين قال لسه حبسني في غرفة علي البوابة فقلت له الجيزاوي في الطريق إليك ... !
لم تمر دقائق .... أتصل بي  دومة وقال لي:  أفرجوا عني والحمد لله .... !! ...
بس أخذوا مني ورق مركز ضحايا فقلت له في ستين داهية ... المهم أنت حمداً لله علي سلامتك ...
 بدأت أشك قليلاً في روايات دومة خصوصاً واقعة رواية الاختطاف الأولي والتي لم يبررها لنا وقتها والرواية الجديدة ... ولماذا الشرطة تخطف أحد وتهدده ..أمن الدولة كان شغال الله ينور وبيعتقل عمال علي بطال ومش محتاج يهدد شاب مغمور وقتها زي دومة ...
المهم ..اتصلت بأحمد الجيزاوي  لكي أقول له لا تذهب الرجل طلع ...  ...فقال لي:
 أناذهبت بالفعل مبكراً صباح اليوم إلي البوابة وسألت فقالوا لي لم يحدث ما تتكلم عنه مطلقاً ..ولا يوجد حد أتمسك ولا توجد عندنا غرفة أصلاً بنحجز فيها أحد !!!!
فقلت له يعني دومة بيألف ...؟؟!!
فقال لي هو ساعات بيحب يعمل حاجات غريبة كده وبرضه في موضوع اختطافه دوخني معاه ولفيت عليه في كل أقسام الشرطة وسألت في أمن الدولة ولا أعرف ما حدث !!!
 وضعت هذه الحادثة في الصندوق لي وقلت أركز مع دومة حبتين ....
 لم ينتظر دومة كثيراً فهو دائماً متعجل لذلك يخطيء بسرعة ... ذهبت للمركزبعد حوالي أسبوع من هذه الحادثة  فوجدت المدونين في حالة غليان وأذكر منهم : دكتور هاني جابر عضو نقابة الأطباء البيطريين الآن .. وإسلام رفاعي ومحمد عبدالجليل وكريم حسين وحسام الغمري وأخريين لا أتذكرهم الآن ... فقلت لهم خير ...؟؟!! 
فقال لي محمد عبدالجليل وكان وقتها سكرتير المركز.... دومة طلب كشوفات عناوين المدونين الالكترونية وكشوفات الإعلاميين إللي حضروا المؤتمر يصورها فقلت له أستئذن من الدكتور إبراهيم الزعفراني أو المهندس هيثم أبوخليل الاول...
فتركنا جالسين في مكتب الدكتورالزعفراني ودخل الغرفة الداخلية بجوار دورة المياة وأخذ الكشوفات وخلع !!! وبكلمه الآن ما بيردش علي ..؟!!
فأنزعجت كثيراً وأنفعلت علي الموجودين وقلت لهم ده محصول ومجهود شهور كيف يأخذه ويمشي ..؟!!
حضر الدكتور الزعفراني بعد ذلك فعندما علم ... قال في حسم الولد ده ما يدخلش هنا تاني ....
 أختفي دومة عدة أيام ولا يرد علي تليفوناتي أو تليفونات الزملاء لكي يعيد ما أخذه وقاده حظه العثر أن يحضر صباح يوم كان الدكتور الزعفراني متواجد ومعه محمد عبدالجليل ...
ولم يتوصي الزعفراني معه وطرده بصورة قاسية وحذره إن لم يعيد ما أخذه فالدكتور سيكلم عائلته في البحيرة وحيعرف يحضر الورق إزاي !!! 
أتصل بي دومة بعد الواقعة بعدة ساعات وحكي لي قصة وهمية وأنه أستعار الورق علشان كان عايز يعمل خطة إعلامية للمركز و الدكتورالزعفراني  فهمه غلط وأنه أهانة وطرده  وأنه زعلان .....
 فقلت له هات الأوراق وأنا أصالحك علي الزعفراني ... فأختفي دومة مرة أخري ......  !!!
ولم يحضر الورق  ...!!
وأنشغل في تأسيس حركة إسمها غاضبون ...
وفوجئت به يعلن علي مدونته شاعر الإخوان  أنه دخل غزة للتضامن مع أهلها  في عملية الرصاص المصبوب الذي قام بها الصهاينة عام 2008  وأنه دخل من الإنفاق وصور نفسه صور في غزة وهو يحمل السلاح !!
والصور موجودة علي مدونته
مر يومين علي نشر الصور وفوجئت بدومة يتصل بي !!!!
فقلت له  أنت رجعت أمتي ...؟
فقال لي أنا بأكلمك من غزة ....!!
 فقلت له بس الرقم مصري...؟!! 
فقال لي فيه نظام بتعمله حماس تعرف تستخدم به الشبكة المصرية عن طريق تقويتها من رفح !!
عديتها لأني عايز أفهم ... جديد دومة ..
 فقلت له لم يكن هناك داعي أن تنزل صورك بالسلاح وأنك دخلت غزة... 
 فقال لي أنا عايز منك خدمة ...
أنا محتاج فلوس وسأعطيك رقم واحد لما تجهز الفلوس أتصل به وهو سيحضر يأخذهم..
.فقلت له كيف ستصل لك الفلوس في غزة...؟!! 
فقال لي هو حيتصرف ..!!
قلت له عايز كام ...؟!
فقال عايز إللي تجيبة... يعني ممكن 250 جنيه...؟!
 فقلت له خلاص ربنا يسهل وأعطاني رقم تليفون هذا الشخص ...؟!! 
وأتصلت ببعض الزملاء المدونين أستشيرهم فقالوا لي إياك تبعت له فلوس الواد ده بيستهبل وعايز علي حساب وجوده في غزة يطلع بحاجة!!
بالفعل لم أتحمس للموضوع ولكن قلت أعمل تليفون لصديق دومة في العمل  فأتصلت بالأخ العزيز عبدالرحمن فارس
( لسه عريس طازه ) وهو كما أسلفت شاب نقي ثائر أصلي مش مزيف وقصيت عليه كل ما فعله دومة معي وقلت له علمت أنه صديقك في العمل وأنت تعرفه كويس ...
قول لي رأي نهائي في البني آدم ده !!؟
فقال لي هو يعمل معي في مكتب علي ما أذكر للدعاية أو شيء من هذا القبيل وهو أخذ من صاحب المكتب فلوس ولم يرجعها والمشكلة أني أنا إللي شغلته وأنا إللي متصدر ...؟!!
وأنا صابر عليه بس ممكن يكون مزنزق في قرشين وحيرجع ...؟!!
فقلت له أرسل له فلوس أم لا ...فقال لي لا ...
قلت له حكاية إسلام رفاعي والجيزاوي وأنه أدعي أنه أعتقل ولم يحدث شيء وأنا حاسس يا عبدالرحمن إن الواد ده بيشتغلنا ....؟!!
فقال لي أنا مش فاهمه بس هو ظروفه صعبة !!!
بعد ذلك لم يتصل بي دومة إلا فترات متقطعة مرة بعد قضاءه فترة السجن لخروجة من البلد بصورة غير مشروعة في موضوع غزة ...وأتصل بي بعد الثورة مرة ...وأخر لقاء بيننا كان في قناة النهار عندما استضافه الأستاذ حسين عبدالغني ليحكي عن قضية إعتداءه علي عساكر أمن مركزي  وعملت مداخلة تليفونية فقال علي الهواء أنه يوجه تحية لي كصديق وكمناضل ( حتة واحدة ) وكأنه بيحيدني ,,,, 
تبقي كلمة...
أقولها لدومة ولمن يحب دومة :
الخلاصة يا سادة  أستشرت الكثير وسألت طبيب نفسي مرموق ....
وخرجت بنتيجة هامة جداً :
 أحمد دومة مريض نفسي ويحتاج علاج ...
عنده مشكلة إنه عايز يصرخ ويقول أنا أهوه ..أنا زعيم أنا موجود يا عالم ....
 بدأها بعملية الإختطاف الوهمي يوليو 2007 
ثم عملية الإحتجاز الوهمي علي بوابة الرسوم سبتمبر 2007 
ثم الذهاب لغزة بحق وحقيقي وتصوير نفسه بالسلاح والدخول من الانفاق والعودة بعد أقل من أسبوع فقط  !!؟
ثم الاعتداء علي عساكر أمن مركزي وضابط شرطة بمنتهي القسوة بعد خروجه من السجن في مظاهرة أخري وتم حبسه أحتياطي عدة أشهر ...!!
ثم اعترافه علي الهواء مباشرة في برنامج الحقيقة مع وائل الإبراشي  بأنه ألقي زجاجات مولوتوف علي المجمع العلمي
 وأخيراً بأنه أصيب بسكين في وجه وإن كنت أشكك في حدوث ذلك أو ربما فعل ذلك بنفسه !!؟
دومه المتفجر معذور .... 
كل ما نرديه كشف نفسي علي هذه العقلية ....

> انتهى الاقتباس>


طبعا دومة حر في نفسه وفي رأيه، والناس كمان أحرار في نفسهم ورأيهم.. بس لما تكون دبلوم صنايع وخالي شغل وتعمل فيها مناضل وبعدين نكتشف إنك عامل تجميل ليك ولمراتك في لبنان بما قيمته نحو 45 ألف جنيه يبقى الموضوع مش مضبوط والحرية ملهاش دعوة بالتربح أو الانحلال.. وعموما الله يسهله يا دومة.


المهم إنه واضح إن الفاتورة دي ونشرها شغل أمن دولة،ويمكن دا جزء من مخططهم لتشويه النشطاء.
بس كمان دومة دلوقتي صاحب أمن الدولة اللي هو "الأمن الوطني" ودا باعترافه هو شخصيا في بوست على فيس بوك مؤخرا قال فيه إنه قعد مع ضباط الأمن الوطني وأقنعهم إن الشرطة تبقى في مقر وزارة الداخلية يوم ذكرى محمد محمود منعا للإشتباكات. زمبؤلك كدا



النكت على دومة لا تنتهي ومنها الصورة دي وهو بيعمل لنفسه جرافيتي.. ههههههههههه يا ابن الايه يا دومة.. بس الحكومة هتجرم الجرافيتي خلاص وهيتعاقب اللي يعمله ويمكن يطبقوه بأثر رجعي كمان.



ومن النكت برضه الحوار "اللتييييف دا" وإن دومة المنتج محمد العدل بيعتبره ابنه وكدا يعني.



بس الأهم بقى هو اللي قاله وائل عباس عن عربية دومة "الشيفروليه" وإن اللي ضامنه في تقسيط العربية هو المخرج خالد يوسف. وإن الأقساط تدفع من حساب خالد البنكي.

المهم إن موضوع خالد يوسف دا نبهني لفيديو مهم كدا كان في روتانا مصرية ودومة بيقول فيه إنه بيجهز لبرنامج "ديني" وإن البرنامج دا هيكون من إعداد "ملحدين"

وفيه فيديو تاني أفشخ من بتاع البرنامج الديني والملحدين هو اللي دومة بيعترف فيه مع جمال عنايت في أوربت إنه: دومة يعترف: خططنا لخطف ظباط الشرطة وعملنا مولتوف.. دلوقتي الشرطة بقت حلوة?!



بس كل دا كوم والفيديو دا كوم تاني خالص

الكعبة محرمة علينا حتى نحررها من آل سعود

الخ الخ الخ من الهرتلات والمهاترات والمواقف التي تؤكد أننا أمام كائن مريض ربنا يشفيه. 

يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة