الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

فيلم مصري وحيد يمثل العرب في مهرجان القاهرة السينمائي ومخرجه ينفي وجود مشاهد شذوذ فيه


من: سلامة عبد الحميد
القاهرة 17 تشرين ثان/ نوفمبر (د ب أ)- اعتبر المخرج المصري خالد الحجر اختيار فيلمه السينمائي الجديد "الشوق" لتمثيل مصر والعرب في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي مهمة ثقيلة في ظل المنافسة المحتدمة بين أفلام مسابقة الدورة الرابعة والثلثين التي تفتتح في الثلاثين من الشهر الجاري.
وقال الحجر لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن المسابقة الدولية للمهرجان تضم إلى جانب فيلمه 15 فيلما من مختلف دول العالم تتميز جميعها بالجودة وكلها تتنافس على الجائزة الكبرى مما يضع فيلمه في منافسة قوية يستحقها كونه فيلم يقدم موضوعا إنسانيا يهم كل البشر حول العالم.
وأضاف الحجر أن اختيار فيلمه دون غيره وضع على عاتقه هما كبيرا كونه الفيلم العربي الوحيد في المسابقة منوها إلى أنه يتمنى الفوز بأحد الجوائز الدولية في المهرجان خاصة وأن الفيلم حاز اعجاب كل من شاهدوه من نقاد وسينمائيين عرب وأجانب ورشح للمشاركة في العديد من المهرجانات الدولية.



وأوضح أن الفيلم يقدم صيغة سينمائية أقرب إلى السينما الأوربية التي تركز على المشاعر والأحاسيس من خلال قصة ارتباط بين أختين تصل من فرط حميميتها إلى التجانس وكأن بينهما علاقة غير سوية بينما الأمر ينحصر في تعلق شديد يصل إلى مرحلة يمكن وصفها بالمرضية كون ارتباطهما تجاوز حدود الأشقاء.
وتقوم ببطولة الفيلم في دور الشقيقتين روبي وأختها كوكي بمشاركة أحمد عزمي ومحمد رمضان وسوسن بدر وتدور أحداثه بالكامل في مدينة الأسكندرية ويستعرض حالة أسرة فقيرة تعيش في حي شعبي ويعرض لكل الأحاسيس التي يعيشها أفراد الأسرة خاصة الأم والشقيقتان.
واعتبر الحجر عرض فيلمه في مهرجان القاهرة نوع من الدعاية لبدء عرضه التجاري في إجازة نصف العام المقرر لها نهاية شهر كانون ثان/ يناير القادم نافيا أن يؤثر عرض الفيلم في المهرجان على إيراداته في دور العرض.
وقال المخرج المصري إن فيلمه رشح للمشاركة في المسابقة الرسمية للعديد من المهرجانات وأنه كان في مقدوره المشاركة به في الدورة الأخيرة لمهرجان أبوظبي السينمائي لكنه فضل عرضه أولا في مهرجان القاهرة بينما يرجح عرضه في مهرجان أوربي كبير خلال الأشهر القادمة.
وفيما يخص الشائعات الكثيرة التي طالت الفيلم قبل عرضه قال إنه بات معتادا على هذا النوع من الشائعات مع كل فيلم يعرض له وبينها قيام محام مصري باقامة دعوى قضائية لمنع عرض الفيلم  بدور العرض أو مشاركته في مهرجان القاهرة السينمائي استنادا إلى كونه يروج للفجور رغم أن الفيلم لم يعرض والمهرجان لم يبدأ فعالياته ورغم أنه لم يشاهد الفيلم.
واستنكر الحجر حديث البعض عن مشاهد شذوذ جنسي في الفيلم بين الشقيقتين قائلا إن العلاقة بين البطلتين حميمة فعلا لكنهما لا يصلان أبدا في الأحداث حد الشذوذ منوها إلى أنه لا يعرف كيف يتحدث البعض عن مشاهد خاصة جدا في فيلم لم يعرض بعد؟.
لكن الشائعة الأكثر إثارة حول الفيلم والتي أصابته بدهشة كبيرة كانت تلك الخاصة بزواجه من روبي بعقد عرفي والذي تحدثت مواقع إلكترونية عنها بالتفصيل قائلة إن الزيجة تمت في فرنسا خلال رحلة جمعته وروبي معا.
وقال الحجر: "هل يحتاج الزواج العرفي للسفر إلى فرنسا وهل لدى أحد ممن تحدثوا عن زواجه من روبي دليل أو وثيقة تثبت وقوع الزواج حتى يتحدثوا بتلك الثقة عنه؟".


شاهد تريلر الفيلم




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة