السبت، 11 يناير، 2014

هولاند على خطى كلينتون.. مجلة فرنسية تكشف عن علاقة غير شرعية للرئيس الفرنسي بممثلة









انتقد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المساس بحياته الخاصة بعد أن كشفت مجلة المشاهير الفرنسية "كلوزر" عن علاقة تربطه بالممثلة الفرنسية جولي جاييه، ما يطرح تساؤلات حول أمن الرئيس وفق المجلة.
وأعلن هولاند أنه يعتزم ملاحقة المجلة قضائيا منددا بما أسماه "انتهاك حياته الخاصة"، قائلا في بيان تلاه أحد المقربين منه وأصدره باسمه الشخصي وليس بصفته رئيسا للجمهورية، إنه يعرب عن "أسفه الشديد لهذا الانتهاك للحياة الخاصة التي يحق له بها كأي مواطن عادي" مشيرا إلى أنه "يدرس إمكانية الرد على هذا المقال بما في ذلك قضائيا".
ونشرت المجلة المتخصصة في أخبار المشاهير ملفا من سبع صفحات مرفق بصور لم تنشر سابقا، الرئيس فرنسوا هولاند (59 عاما) مع الممثلة جولي جاييه (41 عاما)، وأكدت المجلة أن الثنائي يعيش "قصة حب سرية"، ونشرت صورا تظهر الممثلة تدخل إلى المبنى الذي تقيم فيه في قلب باريس قرب القصر الرئاسي ثم صورة رجل يعتمر خوذة يفترض أن يكون هولاند ينزل من دراجة نارية يقودها الحارس الشخصي للرئيس.
وكتبت المجلة "قرابة رأس السنة انضم الرئيس معتمرا خوذة على دراجته النارية إلى الممثلة في منزلها حيث اعتاد الرئيس قضاء الليل".. ثم طرحت مسألة أمن الرئيس موضحة أنه كان "برفقة حارس شخصي واحد يحفظ سر هذه اللقاءات مع الممثلة ويجلب لهما حتى الكرواسان".
ومنذ وصوله إلى قصر الإليزيه أكد هولاند على الدوام أنه يريد الاستمرار في العيش حياة "عادية" ولمح في الأشهر الأخيرة إلى أنه سيكون قريبا من الشعب الفرنسي وأنه عند الحاجة سيخرق أيضا قواعد البروتوكول في تنقلاته.
يذكر أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لم يتزوج سابقا، وكان انفصل في يونيو 2007 عن صديقته المرشحة السابقة لرئاسة الجمهورية سيجولين رويال التي أنجبت منه أربعة أولاد. وبعد انفصاله عن رويال أصبحت الصحافية فاليري تريفيلير (48 عاما) شريكة حياته، وقامت على غرار السيدات الأول السابقات، بنشاطات في المجال الإنساني منذ وصول هولاند إلى الإليزيه في مايو 2012.
وكان الظهور العلني الأخير لهولاند وشريكته الأربعاء الماضي عندما قاما في الإليزيه أمام عدسات الكاميرات بقطع قالب الحلوى التقليدي بمناسبة السنة الجديدة وتوزيعه على العاملين في القصر.
ونسبت علاقات كثيرة إلى رؤساء سابقين مثل فاليري جيسكار ديستان (1974 - 1981) وجاك شيراك (1995 - 2007) وفرنسوا ميتران (1981 - 1995) الذي اعترف بأنه أب لمزارين التي ولدت من علاقة أقامها خارج إطار الزواج.
وكان نيكولا ساركوزي أول رئيس فرنسي تطلق وتزوج خلال ولايته الرئاسية من المغنية وعارضة الأزياء كارلا بروني.
وسبق لرؤساء وحكام أن افتضحت علاقات سرية لهم أبرزهم بيل كلينتون الرئيس الأمريكي السابق الذي أثارت علاقته بالمتدربة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي جدلا واسعا حول العالم، وكذا العلاقات الكثيرة لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني وأخرها علاقته بعارضة الازياء روبي.




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة