الخميس، 8 يناير 2009

الأمن يعطل تصوير أغنية لغزة 4 ساعات بحجة التصاريح



وجود الصحفيين وقنوات التليفزيون أديا لتراجع الأمن خوفا من "فضيحة"
فوجئ الموسيقار العراقي نصير شمه مساء أمس الأول الأربعاء بقوة أمنية تمنعه من تصوير فيديو كليب لأغنية كتبها ولحنها بعنوان "لغزة ألف قبلة" بمقر بيت العود بالقاهرة بحجة عدم حصوله على تصريح أمني بالتصوير.
وبينما تقرر بدء تصوير الأغنية التي يظهر فيها نصير مطربا للمرة الأولى في الثامنة مساء أوقف الأمن فريق العمل عن التصوير حتى الثانية عشرة ليلا قبل أن يتم السماح لهم بالتصوير بعد اتصالات عدة بمسئولين حكوميين وأمنيين وحضور العديد من الصحفيين ومراسلي القنوات التليفزيونية لتغطية الواقعة التي كادت أن تتحول لفضيحة.
ورفض شمه التعليق على الواقعة قائلا للبديل إن الأهم أنهم سمحوا في النهاية بالتصوير لأن الأغنية ليست تجارية وإنما جزء من المشاركة الفنية العربية في الهم الفلسطيني مشيرا إلى أن المشاركين في الأغنية تبرعوا جميعا بأجورهم إيمانا منهم بأنهم يقدمون أقل ما يمكنهم لإخوانهم في غزة.
وقال المخرج حسين كمال إنه قرر أن يصور الأغنية في بيت العود باعتباره يتناسب مع أجواء الفكرة التي يظهر فيها نصير شمه ومن خلفه 10 من عازفي بيت العود ومن خلفهم "كورس" من الأطفال إلى جانب مشاركة صوتية للفنانين أحمد عبد الوارث وسامح الصريطي.
وأوضح أن الجزء الأخير من الأغنية سيضم لقطات من الأحداث تم اختيارها بعناية للتأكيد على حجم المأساة مشيرا إلى أن فريق العمل اتفق على إهداء الأغنية لكل القنوات العربية التي ترغب في عرضها دون مقابل مادي كنوع من المشاركة الوجدانية في دعم ضحايا الكارثة.

لم تنشره البديل
حدث خطأ في هذه الأداة