الجمعة، 9 يناير، 2009

فين المهنية وفين الزمالة




اكتشفت بالصدفة أن أحد الزملاء ينقل كل ما أكتبه هنا في المدونة الخاصة بي إلى مدونته الخاصة "بحاله ومحتاله
دون أن يستأذنني أو يراعي حقوق الملكية الفكرية
الادهى أن "الزميل" ينسب ما ينقله من "حكاياتي وحاجاتي" لنفسه ولا يشير إطلاقا إلى المصدر الذي نقل منه
وفي حين يحق للجميع الإقتباس أو نقل الاجزاء إلا أن نقل النصوص كما هي وبدون حتى أدنى تدخل فيها غير مقبول
وبينما لا أرفض أن ينقل عن مدونتي لأنها متاحة للجميع إلا أنني أرفض تماما "السرقة"
فأن تنقل يا "زميل" دون أن تنوه إلى المصدر الذي نقلت عنه فليس هذا مهنيا إلا حالة تلبس بالسرقة
وأن تنقل في يوم واحد ثلاث مدونات بينها تدوينة شعرية وتنسبها جميعها إلى نفسك
فليس هذا مهنيا أيضا إلا حالة إفلاس

أنا هنا أنوه للواقعة
والخوف أن ينقل الشخص المشار إليه تلك التدوينة كما فعل مع غيرها دون أن يفهم أنها أصلا موجهة له شخصيا ولكل من يفكر في نفس الفعلة
لو طلبت مني أن تنقل عن المدونة لما رفضت
لكن الأن أرفض أن تنقل عنها
حتى لو كنت ستكتب اسمها أسفل ما تنقله
فتوقف فورا
وأتمنى أن تزيل ما نقلته من مدونتك وتجتهد لتضم إليها من شقاواتك الصحفية بدلا من نقل كتابات الغير

سلامة عبد الحميد
حدث خطأ في هذه الأداة