الخميس، 17 سبتمبر 2009

جلسة صلح ودية تنهي الخلاف بين راغب علامة وفضل شاكر


القاهرة 7 أيلول/ سبتمبر (د ب أ)- بعد ما يقرب الشهرين من السجال المتواصل والبيانات والقضايا المتبادلة حضر المطربان اللبنانيان راغب علامة وفضل شاكر جلسة ودية ضمت عددا من المقربين للطرفين لتصفية الخلاف بينهما.
وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الجلسة التي رعتها النائبة بهية الحريري شقيقة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري وجرت أمس الأحد في العاصمة بيروت انتهت بالتصالح وتنازل المطربان عن القضايا المتبادلة وإظهار المودة من جانب كل منهما تجاه الأخر والتأكيد على أن الخلاف بالكامل انتهى إلى غير رجعة.

وأكد الإعلامي اللبناني جمال فياض الذي تربطه علاقة قوية بالمطربين أن راغب علامة أبلغه بعد الصلح أن ما حدث كان غمامة صيف مرت بلا رجعة كما أبلغه فضل شاكر أنه لم يكن يتمنى أن تصل الأمور إلى ما وصلت إليه وأنها أزمة مرت ويتمنى ألا تتكرر لا مع راغب ولا مع غيره من الزملاء.

وبعد الصلح أصدر مكتب المطرب فضل شاكر بيانا بدأه بالآية القرآنية "والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين" وقال فيه إنه بعد تدخل المخلصين والحريصين من أصدقاء الطرفين نعلن أن فضل شاكر يعتبر كل ما صدر سابقا بحق الزميل راغب علامة مجرد سوء فهم عابر تحكمت به لحظة غضب وقدمت صورة غير لائقة أمام الجمهور والمسيرة الفنية للطرفين".

وأضاف البيان "نعلن سحب جميع البيانات الصادرة منا وطي هذه الصفحة والعودة إلى ما سلف من علاقة طيبة مؤكدين على احترامنا لمسيرة الفنان راغب علامة وشقيقه خضر علامة ودعمه للقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".



وشهدت الفترة الماضية الكثير من الأحداث المثيرة بين المطربين بدأت ببيانات صحفية تداولتها وسائل الإعلام تضم هجوما متبادلا قبل أن تتحول إلى قضايا أقامها فضل ضد راغب الذي رد بهجوم مضاد قبل أن تنتشر شائعة القبض علة شاكر التي نفاها بالظهور في مناسبة علنية ضمت المطربة الكبيرة وردة
حدث خطأ في هذه الأداة