الخميس، 17 سبتمبر 2009

شائعة اعتزال محمد منير تطغى على حوارات جمهور حفله الرمضاني السنوي


القاهرة 11 أيلول/ سبتمبر (د ب أ)- جددت كلمات مقتضبة أطلقها المطرب المصري محمد منير في أحدث حفلاته الغنائية الشائعات التي انطلقت مؤخرا حول نيته في اعتزال الغناء بسبب تدهور حال الفن في السنوات الأخيرة ورغبته في العودة للعيش في بلده أسوان.



ويعد الحفل الرمضاني السنوي الذي أقيم أمس الخميس بدار الأوبرا المصرية أقصر حفلات محمد منير زمنيا حيث لم تتجاوز مدته الساعة والنصف على عكس حفلات سابقة تتراوح مدتها بين ثلاث وأربع ساعات.

وفرضت شائعة اعتزال منير الغناء نفسها بقوة على الأحاديث الجانبية بين رواد الحفل المحتشدين الذين تجاوز عددهم بحسب إحصاءات مبدئية 25 ألف شخص معظمهم من الشباب وحديثي السن.
وفاجأ منير الملقب بالمطرب الأسمر جمهوره المحتشد قائلا في منتصف الحفل "وجودكم وحماسك يجدد ثقتي بنفسي" وهو ما اعتبره كثير من العارفين بالمطرب الكبير تعبيرا صريحا عن الحالة النفسية التي يمر بها والتي كان من الممكن أن تصل به للاعتزال لولا حفلاته الجماهيرية المتكررة التي تشهد إقبالا لا تشهده حفلات غيره من المطربين المصريين.
وبدأ الحفل السنوي الذي يقام للعام العاشر على التوالي بفيلم تسجيلي مدته دقيقتان ونصف تم عرضه على شاشات كبيرة على جانبي المسرح ضم ملخصا لمشوار منير مع الغناء الممتد لأكثر من 30 عاما.

واستهل منير الحفل بأغنية جديدة بعنوان "رمضان جنة" قبل أن يقدم أغنياته الشهيرة وبينها "هيلا هيلا" و"يونس" و"الجيرة والعشرة" و"شبابيك" و"الليلة يا سمرا" و"وسط الدايرة" و"الشمندورة" و"صغير السن" و"أشكي لمين" كما قدم جزءا من مقدمة "السيرة الهلالية" احتفاء بالشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي وأغنيتي "عدوية" للراحل محمد رشدي و"الدنيا ريشة في هوا" للراحل سعد عبد الوهاب.

وحرص المطرب الكبير طيلة الحفل على التواصل مع الجمهور حيث طلب منهم إبعاد هواتفهم المحمولة التي كانت ترصد كل حركاته وتسجل كل الأغنيات التي يقدمها مؤكدا أنه ليس بعيدا عن جمهوره على الإطلاق مثل غيره من المطربين حتى يحرصوا على تصويره مضيفا بالعامية المصرية "ممكن تعملوا كده مع المطربين اللي بتشوفوهم في التليفزيون بس إنما أنا حفلاتي كتيرة".
وبدا خلال الحفل عدم انسجام منير مع فرقته الموسيقية التي وقعت في العديد من الأخطاء حتى أنه لم يكمل أغنية "الشمندورة" وقال بعد انتهاءه من أغنية أخرى صراحة إنهم موسيقيون محترفون وإنهم حاولوا الإيقاع به لكنه تمكن من التغلب عليهم.

وحرص منير خلال الحفل على توجيه كلمة للجمهور يحثهم فيها على إتباع الإجراءات الوقائية ضد مرض أنفلونزا الخنازير بثقافة نابعة من الدين والنظافة بينما ضم الحفل عددا ملحوظا من الجمهور الذين حرصوا على ارتداء كمامات تنفس للوقاية من التعرض للإصابة بالمرض المنتشر حاليا خاصة في وسط الزحام الكبير في محيط الحفل
حدث خطأ في هذه الأداة