الخميس، 8 سبتمبر 2011

صورة للقذافي مقتولا تنتشر على المنتديات ونشطاء يشككون فيها وسط صمت ليبي




انتشرت على المنتديات الإلكترونية مساء الثلاثاء صورة تشبه إلى حد كبير العقيد الليبي معمر القذافي قال من روجوها إنها التقطت له بعد مقتله بطريقة غير معلومة حتى الأن.
وبينما تم تداول الصورة بحذر شديد كونها غير موثقة أو صادرة عن جهة معروفة إلا أنها تم تبادلها بين مستخدمي الإنترنت على نطاق واسع.
وتظهر الصورة الجزء العلوي من جسد القذافي يظهر فيها إصابة واضحة في شفته السفلية وفمه المليء بالدماء بينما دماء ظاهرة تغطي أرضا يسجى عليها الجسد المحتمل للعقيد الليبي بما يشير إلى مقتله رميا بالرصاص.
ولم يصدر عن أي من الجهات المسئولة في ليبيا سواء المجلس الإنتقالي الثوري أو الموالون للقذافي أي تصريح فيما يخص الصورة سواء بإثباتها أو نفيها بما يجعلها تبقى صورا مزعومة إلى حين التثبت من صحتها أو ظهور القذافي كعادته لينفيها مؤكدا بقاءه على قيد الحياة.
وتظهر الصورة كتكرار لصور انتشرت قبل عدة أشهر لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن عقب ما قالت الإدارة الأمريكية أنها عملية اغتيال له جرت على الأراضي الباكستانية بينما لم يظهر جثمان بن لادن أبدا في حين قيل إنه تم دفنه في البحر.
ومن المتوقع أن تثير صورة القذافي الجديدة جدلا واسعا مثلما أثارت الصور الخاصة ببن لادن جدلا كبيرا وشكك كثيرون في حقيقتها وكونها مصنوعة أو مفبركة خاصة مع عدم ظهور بن لادن بعدها وإعلان تنظيم القاعدة وفاته.
وبالفعل نشر مدونون وناشطون على الإنترنت صورة لقتيل غير محدد الهوية تبدو مماثلة تقريبا للصورة التي تم تداولها عن القذافي فيما يبدو تأكيدا على أن الصورة مفبركة، في حين قال متخصصون في الصور إن صورة العقيد الليبي المنتشرة واضح جدا أنها مصنوعة.




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة