الأحد، 11 سبتمبر 2011

شركة مصرية تطرح لعبة إلكترونية عن "مبارك" بعنوان "سقوط الديكتاتور"



طرحت شركة جودنيوز فور مي المصرية المتخصصة في مجال تكنولوجيا الانترنت وبرامج الهواتف المحمولة لعبة إلكترونية "فيديو جيم" اختارت لها اسم "سقوط الديكتاتور" وتدور حول مراحل اسقاط حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك.
وقالت الشركة في بيان إن فكرة اللعبة مستوحاة من الأحداث الجارية وبداية سقوط ما وصفته بأنه "الحكم الديكتاتوري المسيطر علي الشعوب العربية" مضيفة أن الهدف في مراحل اللعبة المتعددة هو "التخلص من أعوان الديكتاتور ومساعدوه حتى تتمكن الشعوب من اسقاط الديكتاتور حقيقة في النهاية".
وتضم اللعبة الجديدة عددا من الشخصيات الحقيقية من رموز النظام المصري السابق بينها فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق وأحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق وأخرين ممن سيطروا على مقاليد الحكم في مصر لفترات طويلة في صورة رسوم كاريكاتورية.
وتولى مبارك حكم مصر في أعقاب اغتيال الرئيس المصري الأسبق أنور السادات عام 1981 واستمر رئيسا للبلاد حتى تخليه عن السلطة في 11 شباط/ فبراير الماضي في أعقاب ثورة شعبية عارمة وصفت حكمه بأنه قمعي ديكتاتوري.
ويتزامن طرح اللعبة مع عودة مبارك إلى قفص المحاكمات مع نجليه وعدد من رموز نظامه اليوم الأحد الذي طلب فيه القاضي شهادة المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري المصري الحاكم في قضايا منسوبة لمبارك ونجليه وعدد من قيادات وزارة الداخلية السابقين.
وأوضح البيان أن اللعبة بالكامل تم تطويرها من قبل مبرمجين عرب وباستخدام تقنيات حديثة حيث تستخدم اللعبة محاكاة لقوانين الفيزياء مما يجعلها أكثر تفاعلية وإثارة كما تحتوي على مراحل مختلفة ومتنوعة بأشكال وتصميم مميز من ناحية الشكل ومؤثرات صوتية جذابة تصاحب اللاعب على مدار اللعب.
وطرحت "جود نيوز" من اللعبة نسخة تجريبية مجانية للتجربة قبل الشراء حتى يتأكد المستخدم من كفاءة اللعبة التي تدعم لغة "الجافا" الصالحة للاستخدام عبر الهواتف المحمولة على أن يتم طرح نسخة خاصة لأجهزة الكمبيوتر وأجهزة الألعاب الإلكترونية في وقت قريب.




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة