الخميس، 17 نوفمبر، 2011

مقارنة بين سميرة ابراهيم وعلياء المهدي في مجتمع ما بعد الثورة




علياء المهدي ٢٠ عاما/ تعرت وكشفت عن جسدها بمحض ارادتها سواء وافقت أنت على ما فعلته هي أو رفضته، سواء اعتبرتها مارقة أم متحررة، لك كل الحق في رأيك ولها كل الحق في تصرفاتها سواء رغبت حضرتك أو رفضت طالما أنها لم تسرقك أو تضربك، وطالما أن حضرتك ذهبت إليها راغبا بدلا من أن تغض بصرك وتحترم نفسك.
المهم علياء تهافت عليها الجمهور والإعلام وشاهد مدونتها تلك التي يتم الهجوم عليها بشكل كبير ما يقرب من مليوني شخص معظمهم يدعي أنه دخل للهجوم عليها أو من باب الفضول وقليلون فقط يعترفون أنهم دخلو لمشاهدة الصور، رغم أن الغالبية العظمى دخلت لتشاهد الصور .
ما علينا، صور علياء وموقفها وحالتها تناقلتها وكالات الأنباء بعدما باتت حالة هامة في الشارع المصري وأحد أهم موضوعات المجتمع العربي، عشرات المقالات والتقارير عن علياء ولا يوجد برنامج تليفزيوني واحد ظهر للنور بعد الواقعة إلا كان له تعليق عليها وكأنها أهم شيء في الحياة المصرية الأن.
علياء المهدي.. فتاة مصرية تثير جدلا مجتمعيا واسعا بنشر صورة عارية لها على مدونتها الشخصية


سميرة إبراهيم ٢٥ عاما/ تمت تعريتها بالقوة والكشف عن عذريتها أمام ظباط وعساكر بالجيش في معتقل مدخل المتحف المصري ليلة 9 أبريل أثناء فض اعتصام بالقوة في ميدان التحرير.
سميرة فتاة محجبة تعرضت مع فتيات أخريات لنفس الموقف بينما الشعب يهتف "الجيش والشعب ايد واحدة"، وسواء كنت حضرتك مع بقاء الجيش في السلطة لفترة أو رحيله فورا.. سواء كنت من الداعين للمشير رئيسا أو لرئيس مدني، لك كل الحق في رأيك والأخرين مثلك تماما.
المهم أن ما جرى لسميرة وغيرها جريمة مكتملة الأركان قام بها عناصر من الشرطة العسكرية دون أدنى حق لهم في ذلك بالمخالفة لكل مواثيق حقوق الانسان والقانون والدستور المصري وتعاليم الأديان السماوية جميعا.
ما علينا، قررت سميرة أن تثأر لكرامتها وأقامت دعوي قضائية علي من انتهكو كرامتها وقامو بتعريتها رغما عنها، لكن أحدا لم يهتم بها فلا أخبار ولا تقارير ولا صحف ومواقع ولا وكالات أنباء. حتى برامج التليفزيون التي "ما بتصدق تلاقي فضيحة" لم تعيرها انتباها، لا اهتمام لا من جمهور ولا إعلام ولا حياة لمن تنادي.





تحية اعزاز وإجلال لسميرة ابراهيم.. وتضامن كامل معها...



Compare: Samira Ibrahim and alia El Mahdi-
-alia El Mahdi 20 year/are denuded and revealed its members voluntarily the incoherence of the public and media about 2 million viewers for its image and not less than 50 articles and TV programmes.


Sameera Ibrahim 25 year/erosion was and reveal their virginity before officers and soldiers in the army and only raised to the dignity of apt and Sue malicious, nor an interest not only from the audience and media in the lives of cry.





Corrupt media must not only cares about Elly attributed views remain national once-yndav even once-buy himself even once!



Greeting so dear and tribute to Samira Ibrahim wemo'azerh (Translated by Bing)



الصفحة الرسمية لكشف الفساد وملاحقة الفاسدين ... بتصرف



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة