الأربعاء، 10 يوليو، 2013

أخطاء فنية بالجملة في الحلقات الأولى من مسلسلات شهر رمضان المصرية





من: سلامة عبد الحميد=

بدأت القنوات المصرية الحكومية والخاصة على حد سواء مساء أمس الثلاثاء عرض الحلقات الأولى من مسلسلات شهر رمضان الذي يبدأ اليوم في تقليد متكرر بدأه التليفزيون الحكومي عام 2009 وبات متبعا من الجميع منذ ذلك الحين.
ولازالت الكثير من مسلسلات رمضان يجري تصويرها رغم بدء الشهر الكريم وهي عادة باتت متكررة في السنوات الأخيرة مع زيادة عدد المسلسلات في حين تحول صناع الكثير من الأعمال للإلتزام بمعدل تصوير ثابت يركز على الإنتهاء من الحلقات المطلوب عرضها أولا قبل غيرها.


وشهد اليوم الأول من عرض مسلسلات شهر رمضان العديد من الملاحظات بينها لجوء الكثير من الفنانات إلى الملابس التي لا تتناسب مع شهر الصيام وخاصة منة شلبي ورانيا يوسف في مسلسل "نيران صديقة" للمخرج خالد مرعي وعلا غانم في مسلسل "مزاج الخير" للمخرج مجدي الهواري ونجلاء بدر في مسلسل "الزوجة الثانية" للمخرج خيري بشارة.
وتكررت ملاحظة تقديم الفنانات لأدوار لا تناسب أعمارهن الحقيقية خاصة ليلى علوي في "فرح ليلى" للمخرج خالد الحجر وغادة عبد الرازق في "حكاية حياة" للمخرج محمد سامي.
وفي الحلقة الأولى من مسلسل "مزاج الخير" للمخرج مجدي الهواري استغرقت معركة بالرصاص بين ضباط شرطة وتجار مخدرات فترة طويلة من زمن الحلقة بينما كان واضحا في المعركة عدم إتقان تصويرها حيث كانت أصوات إطلاق الرصاص تسمع قبل أن يوجه مطلق الرصاص سلاحه ليطلق أويوجه مطللق الرصاص سلاحه ويضغط على الزناد ولا يسمع صوت الرصاص.


بينما في مسلسل "الداعية" للمخرج محمد جمال العدل الذي يقدم فيه هاني سلامة دور داعية ديني ظهرت الكثير من الملاحظات فيما يتعلق بنطقه للغة العربية الذي شابه الكثير من الأخطاء غير المقبولة من داعية ديني شهير بينما على جانب أخر يمكن اعتبارها مقصودة من صناع المسلسل لو كان غرضهم السخرية من دعاة الفضائيات وإظهار جهلهم.
ولم تغب الأوضاع السياسية في مصر عن معظم الأعمال الرمضانية ففي مسلسل "اسم مؤقت" للمخرج أحمد نادر جلال يقدم يوسف الشريف دور رجل أعمال ثري عائد من الخارج بخطة لتمويل حملة دعائية لمرشح رئاسي مرموق في مقابل أم يتربح رجل الأعمال بالفساد عقب فوز المرشح بالرئاسة.
ويظهر في الحلقة الاولى من المسلسل المرشح الرئاسي الذي يقوم بدوره زكي فطين عبد الوهاب وسط فريق حملته الإنتخابية ليرى الجمهور طبيعة العمل والنقاش قبل أن يظهر في الحلقة نفسها ضيفا على برنامج تليفزيوني شهير كجزء من حملته الدعائية.
وفي مسلسل "ألف سلامة" للمخرج حسام النبوي يقوم أحمد عيد بدور لص يحاول في الحلقة الأولى السطو على مدرسة حكومية وطوال عملية السطو تظهر صورة على الحائط للرئيس المصري السابق حسني مبارك والتي يسرقها اللص ضمن ما يسرق مبررا ذلك بأنه إن فشل في بيعها كصورة فإنه سيتربح من بيع الإطار الخاص بالصورة.
وفي مسلسل "الداعية" تكشف الممثلة بسمة عن وجهة نظر متفشية لدى قطاعات من المصريين تجاه كل من ينتمون إلى تيار الإسلامي السياسي في إطار إعلان كراهيتها لشخصية الداعية الإسلامي قائلة "يكفي أنهم سرقوا ثورتنا" في إشارة إلى أراء تتردد في الشارع المصري حول سرقة جماعة الإخوان لمكتسبات الثورة على الرئيس السابق مبارك.
ويشهد شهر رمضان 2013 نحو 100 مسلسل تليفزيوني عربي أكثر من نصفها باللهجة المصرية وعدد كبير باللهجات الخليجية المختلفة في حين بات الإنتاج السوري الذي كان مزدهرا قبل عدة سنوات قليلا نظرا للأحداث الدامية المستمرة والصراع القائم بين المعارضة والنظام الحاكم.
وبينما السياسة واضحة في عدد من المسلسلات المصرية في رمضان فإن الأعمال الكوميدية قليلة بعكس سنوات سابقة كانت الغلبة فيها لتلك النوعية من الاعمال التي يعد أهمها "الكبير أوي" للمخرج احمد الجندي وبطولة أحمد مكي الذي يقدم الجزء الثالث على التوالي هذا العام.
كما تضم قائمة الأعمال الكوميدية "الرجل العناب" للمخرج شادي علي وبطولة وتأليف هشام ماجد وشيكو ومسلسل "حاميها وحراميها" للمخرج عصام شعبان وبطولة سامح حسين كما ينتمي مسلسل "ألف سلامة" بطولة أحمد عيد إلى النوعية الكوميدية أيضا.

وتسيطر موضوعات تضم الكثير من المطاردات والقتل والعصابات على مسلسلات رمضان بينها "العقرب" و"الركين" و"موجة حارة" كما شهدت مسلسلات "مزاج الخير" و"اسم مؤقت" مطاردات وصراعات دامية في الحلقة الأولى منها.


يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة