الاثنين، 29 يوليو، 2013

انفراد: نص تحقيقات النيابة مع أبو العلا ماضي وعصام سلطان




صورة أرشيفية

ليل داخلي.. مكتب رسمي وشخص جالس وشخصين يقفان أمامه ومن خلفهم عدد من العساكر

وكيل النيابة: إنه في ساعته وتاريخه "اكتب يا ابني اليوم والتاريخ" تم فتح التحقيق مع المتهمين "اكتب أساميهم الرباعية"

وكيل النيابة: ما قولكما فيما هو منسوب إليكما؟
عصام: ايه هو اللي منسوب إلينا؟
النيابة: أنتو متهمين بقلب نظام الحكم
أبو العلا: هو فين نظام الحكم دا؟
عصام ضاحكا: انت بتتكلم جد؟
النيابة: انتوا بتهرجوا ولا ايه؟ انتوا عارفين عقوبة التهمة دي ايه؟
أبو العلا: بس دي مش تهمة أصلا
عصام: عقوبتها ايه يا ريس؟
النيابة: انتو بتتريقوا؟ قانون العقوبات سيطبق عليكو بحذافيره
أبو العلا: حضرتك عارف إن مفيش تهمة وإن مفيش قانون
عصام: أصلا مفيش نيابة. حضرتك شغال مع نظام انقلاب عسكري يعني مش قانوني أصلا واحنا مش معترفين بيه
النيابة: نعم نعم؟!!
أبو العلا: حضرتك ما تعرفش إن فيه انقلاب في البلد ولا ايه؟
عصام: أنا أشرح لحضرتك. احنا شاركنا في الثورة على مبارك. ودي كانت تهمة قلب نظام حكم برضه. وزينا مئات الألاف قيل عنهم بعدها أبطال وأطهار وكدا.. وبعدين انتخبنا رئيس شرعي.. وانقلب عليه الجيش اللي أمر حضرتك بالقبض علينا.. يعني حضرتك وكيل نيابة في نظام غير شرعي أصلا. يبقى قلب نظام حكم ايه بقى إذا كان النظام دا انقلب على نظام شرعي!!
أبو العلا: دا غير إنه فور سقوط نظام الإنقلاب فإن النظام اللي حضرتك بتتكلم عليه دا كله هيتم إعدامه في الميادين غالبا مش هيبقى فيه محاكمات ولا تحقيقات.
النيابة: لما يبقى يسقط نبقى نشوف
عصام: طب حضرتك عاوز مننا ايه دلوقتي؟
النيابة: انتو متهمين وأنا باحقق معاكم
أبو العلا: احنا مش معترفين بحضرتك ولا بالنائب العام اللي بيرأس حضرتك
عصام: ولا بالنظام العسكري الإنقلابي اللي مشغل حضرتك
 النيابة: اللي انتو بتقولوه دا هيزيد مشاكلكم مشاكل أصلا
أبو العلا: العمر واحد والرب واحد
عصام: يا ريس حضرتك مش فاهمنا ليه؟ النظام اللي حضرتك بتتهمنا بمحاولة قلبه دا معتقل الرئيس الشرعي المنتخب في مكان غير معلوم والعالم كله عارف دا.. جاي حضرتك تحقق معانا احنا هههههه
النيابة: أنا باشوف شغلي يا أستاذ وانت محامي وعارف
عصام: وعشان أنا محامي وعارف فأنا باقول لحضرتك ما تتعبش نفسك.. الحكم صادر من قبل القبض علينا. والتحقيقات دي تضييع وقت فبلاش منها
أبو العلا: كدا كدا الأوامر هتيجي للقاضي بالحكم من أمن الدولة
عصام: قصدك من الشئون المعنوية يا باشمهندس
أبو العلا: مش فارقة كتير يا عصام
النيابة: خدهم حطهم في الحجز يا عسكري

انتهى

مشهد من روايتي اللي باكتبها عن المرحلة الإنتقالية العسكرية الثانية



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة