الخميس، 27 أكتوبر، 2011

روبي وظهور خجول في عرض فيلم الشوق في الدوحة بعد عامين من الاختفاء



ظهرت المطربة والممثلة المثيرة للجدل روبي أخيرا بعد طول غياب في مناسبة رسمية خلال عرض فيلمها الأخير "الشوق" في مهرجان الدوحة تاريبيكا السينمائي بصحبة مجموعة من صناع الفيلم هم مخرجه خالد الحجر وبطلتيه شقيقتها ميريهان والممثلة دعاء طعيمة.
وتعد المناسبة أول ظهور علني لروبي في أي احتفالية خاصة بالفيلم الذي فاز بالجائزة الكبرى في مهرجان القاهرة السينمائي الأخير الذي لم تحضر روبي افتتاحه أو ختامه لتثير الكثير من الشائعات حولها خاصة وأنها كانت لفترة من الفترات مثار جدل كبير ومطلب رئيسي لكل وسائل الإعلام المصرية والعربية.
وغابت روبي ايضا عن العرض التجاري الأول للفيلم نفسه في القاهرة الذي حضره كل أبطاله، وقال المخرج خالد الحجر لي وقتها إنها لا ترغب في الظهور لانها تخشى من وسائل الإعلام التي كادت تحيل حياتها جحيما لعدة سنوات.
وفي مهرجان القاهرة قال لي خالد الحجر إن الشائعات طالته أيضا فيما يخص روبي حيث سمع في الوسط الفني عن شائعات زواجه منها وأنه الذي يرفض ظهورها حتى لا تفتضح علاقته بها، وضحك طويلا قبل أن يقول إن البعض وصل به الأمر حد الحديث عن كون روبي حاملا منه.




في الدوحة كانت روبي مختلفة عما كانت عليه في السابق فهي خجولة ولا تحاول الظهور كما كان الوضع في السابق وإنما هي موجودة في الاحتفاليات لمجرد الشكل البروتوكولي، لا تحاول لفت الانتباه ولا تسعى للفضائح أو صنع الاخبار الساخنة التي عاشت فيها لسنوات مع المخرج شريف صبري الذي أعاد اكتشاف كل طاقاتها ومواهبها.
ورغم أن فساتين روب كانت ساخنة إلا أنها لم تكن ملفتة حيث ظهر إلى جوارها فساتين أكثر سخونة بينما لم يظهر لها تصريح واحد في المهرجان حتى الان، حتى أنها في الندوة التي اقيمت عقب عرض الفيلم كانت الاقل كلاما والأكثر صمتا.
لفت الأنظار أيضا غياب سوسن بدر بطلة الفيلم عن المهرجان رغم توجيه دعوة رسمية لها كما غاب تماما كل الابطال الرجال وهو ما علق عليه خالدالحجر قائلا "البنات برضه بتعمل جو في المهرجانات".














يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة