الأحد، 30 أكتوبر 2011

شاركونا تقديم اعتراض شعبي للمجلس السمعي البصري الفرنسي ضد قناة الحقيقة التي تسب الاسلام




من مصادر مؤكدة في النايل سات.. قناة الحقيقة القبطية التي تهاجم الإسلام وتشتم الرسول لا تبث على القمر الصناعي المصري على الاطلاق وإنما على قمر أوربي في نفس مدار القمر المصري.
واليوم طالعتنا صحيفة اليوم السافل المشبوههة في موقعها الالكتروني بخبر حول بلاغ مقدم للنائب العام ضد جهات مصرية عدة بسبب بث القناة على النايل سات من جانب اثنين من المحامين المسيحيين الذين عادوا وزادو في الموضوع وهللت لهم التعليقات على أنهم دليل على عدم وجود فتنة طائفية في مصر. والواقع أن الخبر من أساسه غير منضبط لأن القناة غير موجودة على القمر المصري.

المهم: كمصريين مسلمين ومسيحيين يهمنا مصلحة بلدنا يجب أن نتضامن لوقف هذه القناة المسيئة لنا جميعا، ليس بمنع بثها على النايل سات لأنها موجودة على الهوت بيرد، وليس بالهجوم عليها. ولكن بمعاقبتها بشكل قانوني ورسمي عن طريق الشكوى للجهات المسئولة عن بثها للتنبيه عليها بالتوقف عن الإدعاء والتهجم على الاسلام أو تغريمها ماليا كلما فعلت ذلك وفقا للقانون وصولا إلى اغلاقها في حال لم تلتزم القانون والمهنية.


فيما يخص الهوت بيرد فالقناة تابعة للمؤسسة السمعية البصرية الفرنسية وهي صاحبة الحق القانوني في تحديد ما إذا كانت القناة مسيئة من عدمه.
ادعوكم لارسال مواقفكم وتعليقاتكم على بريد الكتروني للمؤسسة الفرنسية.. كلما زاد الضغط تحقق الموقف المطلوب.. شاركو
البريد
daei@csa.fr




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة