الخميس، 13 أكتوبر، 2011

حملة جمع توقيعات لشطب أسامة هيكل من نقابة الصحفيين.. وقع يا مواطن


كل من شاهد تغطية التليفزيون المصري لأحداث ماسبيرو سواء اتفق أو اختلف مع أحداثها أو أسبابها اتفق على أن تغطية التليفزيون الحكومي كانت منحازة ومحرضة وتسببت في مزيد من القتل والاصابات للمصريين.
بلاغات عدة قدمت ضد أسامة هيكل وزير الإعلام باعتباره المسئول الأول خاصة وأنه دافع عن تغطية التليفزيون واعتبرها مهنية وان ما بدر من مذيعيه لا يعدو كونه مجرد "توتر".
أسامة هيكل مأمور طبعا ممن عينوه والذين دافعو عنه أيضا وعما ظهر في شاشاته خاصة بعد أن فلتت من المذيعة المتوترة جملة تشير إلى أن من وضع على الشاشة جملة مقتل عساكر الجيش المشكوك فيها بقوة كان مسئولا كبيرا بنفسه.

كصحفيين لا يمكننا السكوت على جريمة أخلاقية سقط فيها أسامة هيكل كأحد أعضاء نقابة الصحفيين ومن حقنا وفقا للائحة النقابة أن نجمع التوقيعات لشطبه بقرار من الجمعية العمومية في حال بلغ عدد الموافقين خمسمائة شخص فقط.
أدعوكم لتوقيع هذه العريضة حتى نشارك في حملة تطهير الإعلام المصري التي نعتبر نحن من أبرز المتضررين منها.

وقع لو موافق







يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة