الخميس، 25 أغسطس 2011

منتجو الدراما يتنافسون على تصدر استطلاعات إلكترونية مشكوك فيها



بدأت العديد من شركات الإنتاج الفني العربية خلال الأيام الماضية الترويج لأعمالها الرمضانية باعتبارها الأكثر متابعة من جانب الجمهور والأفضل في المستوى وفق النقاد واستطلاعات الرأي رغم تأكيدات عشرات النقاد على عدم اهتمام الجمهور العربي بمشاهدة الدراما التليفزيونية في شهر رمضان لإنشغال الجميع بالأحداث السياسية.
وصلتني في يوم واحد 5 بيانات إعلامية من جهات إنتاجية وإعلامية يؤكد كل منها أن عملا أنتجه أو عرضه احتل قمة استطلاعات المشاهدة الجماهيرية وأشاد به الجمهور والنقاد رغم أن أسبوعا كاملا لايزال متبقيا من شهر رمضان وبالتبعية من أحداث تلك الأعمال.
ولا تضم المنطقة العربية وسيلة موثوقة لقياس الرأي في أي مجال وخاصة المجالات الفنية إلا أن صناع المسلسلات التليفزيونية يلجئون سنويا لتوزيع نشرات إعلامية يزعمون فيها أنهم احتلو المراتب الأولى في قائمة المشاهدة وحصد الإعلانات اعتمادا على استطلاعات رأي غير دقيقة يتم تدشينها على مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإخبارية الإلكترونية التي يسهل التحكم في توجيهها للنتيجة المطلوبة عادة.
في القاهرة وفي حين تشهد الممثلة غادة عبد الرازق هجوما واسعا وحملات لمقاطعة أعمالها الفنية ردا على هجومها على الثورة المصرية إلا أن الشركة التي تتولى الحملة الدعائية لمسلسلها الرمضاني "سمارة" وزعت بيانا قالت فيه إنه حاز صدارة مجموعة من الاستفتاءات على عدد من المواقع الإلكترونية والصحف العربية في الأردن والبحرين والإمارات بينما لم يحدد البيان أسماء تلك الصحف أو المواقع.
وقال البيان إن المسلسل تصدر استفتاءات عدة في مواقع التواصل الاجتماعي إضافة إلى استفتاء قناتي أوربت و"سي بي سي" واستفتاء أجرته صحيفة "الدستور" المصرية كما قام معجبو بطلته بتأسيس صفحات على موقع التواصل "فيس بوك" أهمها صفحة "محبي غادة عبد الرازق" التي وصل عدد المشاركين فيها إلى أكثر من 10 آلاف مشترك.
ويعيد المسلسل الذي كتبه مصطفى محرم وأخرجه محمد النقلي الشخصية السينمائية الشهيرة "سمارة" التي قدمتها الراحلة تحية كاريوكا قبل أكثر من 5 عقود في السينما إلى الشاشة من خلال دراما تليفزيونية ممتدة شارك في بطولتها لوسي وأحمد وفيق وسامي العدل.

وفي القاهرة أيضا لجأ المكتب الإعلامي للممثل السوري جمال سليمان إلى استطلاع رأي مجموعة من النقاد المصريين حول مسلسل "الشوارع الخلفية" الذي شارك سليمان في بطولته النجمة ليلى علوي ليؤكد بيانا وزعه أن النقاد أشادوا بمستوى العمل المأخوذ عن رواية للكاتب الراحل عبد الرحمن الشرقاوي وقام بكتابة السيناريو والحوار له مدحت العدل وأخرجه جمال عبد الحميد.
لكن النقاد المصريين الذين تولو تقييم العمل وبينهم حنان شومان وطارق الشناوي اعتبرو المسلسل وفقا للبيان واحدا من بين أفضل 5 مسلسلات تم عرضها خلال شهر رمضان الحالي اعتمادا على كونه العمل الفني الوحيد هذا العام المأخوذ عن أصل أدبي إلى جانب عرضه على عدد محدود من القنوات.
وبنفس الطريقة وفي دمشق لجأ المكتب الإعلامي لمسلسل "في حضرة الغياب" الذي يحكي سيرة الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش إلى عدد من النقاد والفنانين والمقربين من درويش لينقل عنهم ثناءهم على المسلسل الذي هوجم بضراوة منذ بدأ عرض الحلقة الأولى منه.
ونقل بيان وزعه المكتب الإعلامي للمسلسل الذي كتبه حسن يوسف وأخرجه نجدة أنزور عن زوجة درويش السيدة حياة الحيني وشقيقه أحمد درويش وصديقه المقرب غانم زريقات اعجابا كبيرا بالعمل في حين أثنى عليه كاتب السيناريو قمر الزمان علوش والممثلان عبد الرحمن أل رشي وأيمن زيدان والمخرج نبيل المالح.
واعتبر البيان أن "الصحافة لم تغط إلا رأيا واحدا وتغاضت بشكل أو بآخر عن الرأي الآخر مما دفع صناعه للاستشهاد برأي الأشخاص الأقرب من محمود درويش ومجموعة من الكتاب والأدباء والفنانين والنقاد ممن رأوا في المسلسل وجها آخر غير الهجوم عليه وعلى بطله ومنتجه فراس إبراهيم".
في الإطار نفسه قالت قناة دبي الإماراتية في بيان لها إن المسلسل الخليجي "بنات الثانوية" كان أكثر المسلسلات طلبا على محطات الخليج للعرض بعد شهر رمضان الجاري الذي يجري عرضه فيه حصريا لديها محققا نسب مشاهدة عالية ومتابعة وصفها البيان بأنها "استثنائية" عبر مواقعها الإلكترونية وشبكات التواصل الإجتماعي معلنة عن التفكير في إنتاج جزء ثان من المسلسل لاستغلال نجاحه.
وأحدث المسلسل الذي كتبه محمد النشمي وأخرجه سائد الهواري أزمة كبيرة قبل عرضه في دول خليجية بينها الكويت التي صدر فيها قرار قبل أيام قليلة من حلول شهر رمضان بمنع عرضه معتبرا أنه لا يتناسب مع قيم المجتمع الكويتي وتعاليم الإسلام.
وتدور أحداث المسلسل حول 5 فتيات يتعرفن على بعضهن في مرحلة الدراسة الثانوية وتشهد كل حلقة حدثا جديدا في حياة كل منهن مع تقديم مشكلات تخوضها الفتيات في الحياة من خلال طرح جرئ يتوقع المشكلة وحلول غير تقليدية لها.

من جانبها أعلنت قناة "روتانا خليجية" السعودية في بيان لها أن الجزء الثالث من مسلسل "هوامير الصحراء" بعنوان "المواجهة" حقق أعلى نسب المشاهدة لديها حيث يتابعه وفق بيان وزعته القناة شريحة عريضة من الجمهور الخليجي والعربي للعام الثالث على التوالي بعدما احتل في العامين الماضيين رأس قائمة الأعمال الخليجية الأكثر جماهيرية في استطلاعات رأي متعددة.
وأخرج المسلسل السوري أيمن الشيخاني وشارك في بطولته الفنانون أحمد الصالح وميساء مغربي وعلي السبع وسعد خضر ومحمد بخش ومريم الغامدي وأميرة الفضل وعبد الله العامر وعرض حصريا على روتانا خليجية.



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة