الجمعة، 26 أغسطس 2011

mbc تؤجل عرض برنامج جورج قرداحي الجديد لأجل غير مسمى ردا على تأييده للنظام السوري



من: سلامة عبد الحميد=

القاهرة- دبي 26 أب/ أغسطس (د ب أ)- رضخت شبكة قنوات "إم بي سي" السعودية لمطالبات انهالت عليها طيلة الأسبوع الماضي وأعلنت وقف عرض البرنامج الجديد للإعلامي اللبناني جورج قرداحي بعنوان "انت تستاهل" فيما يبدو عقابا له على دفاعه عن النظام السوري.
وقالت مصادر في الشبكة التليفزيونية السعودية لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) في وقت متأخر من مساء الخميس إن قرارا اتخذ بالفعل وصف بأنه "صادر من أعلى مستوى" بعدم عرض البرنامج الجديد في هذه المرحلة دون التأكيد على إلغاءه بشكل كامل وأن التبرير المتاح للقرار حاليا أنه "مراعاة مشاعر الشعب السوري".
وكان مقررا أن يعرض البرنامج الذي يقدمه جورج قرداحي على "إم بي سي" ضمن خطة البرامج الجديدة بين عيدي الفطر والأضحى لكن تصريحات نسبت لقرداحي قبل أيام دعم فيها نظام الرئيس بشار الأسد واتهم بعض وسائل الإعلام العربية بالتأمر ضد النظام السوري أثارت موجة من الإعتراضات ومطالبات بمعاقبته.
وبينما لم تكشف المصادر عن هوية من أصدر قرار وقف برنامج قرداحي إلا أن إشارات واضحة نوهت إلى كونه صدر عن الشيخ وليد البراهيم مالك القناة شخصيا خاصة وأن مطالبات عدة اتهمت البراهيم بالتساهل مع قرداحي رغم هجومه على قناته الإخبارية "العربية" ومخالفته للموقف الرسمي السعودي في حين زاد البعض كون البراهيم نفسه ضمن جناح سعودي يرفض الموقف الرسمي لبلاده ضد النظام السوري الحالي.
وقال قرداحي لقناة مدافعة عن النظام السوري مؤخرا إنه واثق أن سوريا "ستنتصر على المؤامرة الخارجية التي تتعرض لها وأن وحدتها الوطنية ستزداد قوة" متهما بعض القنوات الفضائية العربية وبينها قناة "العربية" الإخبارية التابعة لشبكة "إم بي سي" بأنها "متواطئة مع المؤامرة التي تخدم المصالح الإسرائيلية" على حد تعبيره.
وأوضح قرداحي لقناة "دنيا" السورية أن "بعض القنوات الفضائية شريكة في مؤامرة ضد سوريا من خلال دورها التحريضي وفبركتها لمقاطع فيديو وبثها للمظاهرات المعارضة للنظام بشكل متواصل دون التركيز على التظاهرات المؤيدة".
وذاعت شهرة قرداحي عربيا في أعقاب نجاح واسع للنسخة العربية من برنامج "من سيربح المليون" الذي أنتجته "إم بي سي" وعرضته من تقديم قرداحي على مدار عدة سنوات.
وردا على تصريحاته شهدت السعودية التي ينتمي إليها مالك شبكة "إم بي سي" اعتراضات واسعة على ما قاله قرداحي والذي يخالف الموقف الرسمي للنظام السعودي وظهرت حملات إعلامية وإلكترونية واسعة تطالب بمعاقبته وتهدد بمقاطعة شبكة "إم بي سي" كلها في حال عدم الإستجابة لها.
وفسر قرداحي قبل أيام تصريحاته المثيرة للجدل قائلا لقناة "العربية" إنه متضامن مع الشعب السوري وأن موقفه فهم بشكل خاطئ وأنه تحدث من منطلق حرصه كمواطن عربي بالدرجة الأولى بعيدا عن عمله الإعلامي.
وقال قرداحي إن موقفه من سوريا لم يتغير وأنه نابع من الحرص على الاستقرار ورفض التدخلات الخارجية لأن اهتزاز الوحدة في سوريا قد يؤثر على الأوضاع في لبنان وفلسطين والأردن ودول الخليج مشددا على أنه ضد إراقة نقطة دم سورية واحدة مع ضرورة السماح بالاحتجاجات السلمية ودعمه الشخصي للديموقراطية وحقوق الإنسان وتداول السلطة.




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة