السبت، 28 سبتمبر، 2013

رائعة سيد قطب "هُبلٌ...هُبلْ رمز السخافة والجهالة والدجل"




 منقول:
من بعد ما اندثرت على أيدي الأباة
عادت إلينا اليوم في ثوب الطغاة
تتنشق البخورَ تحرقهُ أساطير النفاق
من قُيدت بالأسر في قيد الخنا والإرتزاق
وثنٌ يقود جُموعهم... يا للخجل
هُبلٌ... هُبلْ
رمز السخافة والجهالة والدجل

لا تسألن يا صاحبي تلك الجموع
لِمن التعبدُ والمثوبة والخُضوع
دعْها فما هي غير خِرفان... القطيع
معبودُها صَنَمٌ يراه.. العمّ ُ سام
وتكفل الدولار كي يُضفي عليه الإحترام
وسعي القطيع غباوة... يا للبطل
هُبلٌ.. هُبلْ
رمز الخيانة والجهالة والسخافة والدجل

هُتّافة ُ التهريج ما ملوا الثناء
زعموا له ما ليس... عند الأنبياء
مَلَكٌ تجلبب بالضياء وجاء من كبد السماء
هو فاتحٌ .. هو عبقريٌ مُلهمُ
هو مُرسَلٌ.. هو علم ومعلم
ومن الحهالة ما قَتَل
هُبلٌ ... هُبلْ
رمزُ الخيانة و العمالة والدجل

صيغت له الأمجاد زائفة فصدقها الغبي
واستنكر الكذب الصّراح ورده الحرّ الأبي
لكنما الأحرار في هذا الزمان هُمُ القليل
فليدخلوا السجن الرهيب ويصبروا الصبر الجميل
ولْيَشهدوا أقسى رواية.. فلكل طاغية نهاية
ولكل مخلوق أجل...
هُبلٌ.. هُبلْ
هُبلٌ.. هُبلْ




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة