الجمعة، 22 أبريل 2011

بالصور والفيديو: مظاهرة للعشرات من أهالي أرض اللواء لرفض تحويل تبعيتها الإدارية من العجوزة لكرداسة



كتب: سلامة عبد الحميد
تجمهر عشرات من سكان منطقة الأرض اللواء التابعة لمحافظة الجيزة بعد صلاة الجمعة اليوم أمام مدخل المنطقة في شارع السودان على بعد أقل من كيلو متر واحد من ميدان لبنان رافضين قرارا بتحويل تبعيتهم إداريا لمركز كرداسة الريفي بدلا من حي العجوزة.

ورفع الأهالي المتظاهرون لافتات تعبر عن رفضهم للقرار الذي نتج عن إلغاء محافظة 6 أكتوبر وعودتها إلى محافظة الجيزة بالكامل معبرين عن خشيتهم من عودة المنطقة التي يفصلها عن حي المهندسين الراقي شريط القطار إلى كرداسة والذي يعني عودة المنطقة إلى الإهمال مجددا.
وعبر عدد من المتظاهرين ومعظمهم من الشباب عن غضبهم الشديد من تهاون الحكومة في حقوقهم حيث كانوا قبل سنوات تابعين لحي إمبابة قبل أن يصدر قرار بتبعيتهم لمركز كرداسة الذي يبعد عن المنطقة أكثر من 30 كيلو متر.
وقال أحد المتظاهرين: "نشعر أننا بلا هويية ففي سنوات قليلة تم نقلنا من إمبابة إلى كرداسة إلى العجوزة، والأن تقرر عودتنا مجددا إلى كرداسة دون أي اعتبارات لنا خاصة بالنسبة لأوراقنا الشخصية من رقم قومي وجوازات سفر إضافة إلى سجلات المنازل والمحال والتراخيص وغيرها".

وأضافت سيدة في الخمسينات إن القرار غير مدروس ولا علاقة له بالناس مثل الكثير من القرارات التي كان متخيلا أنها ستتوقف بعد قيام الثورة بينما يبدو أن الإدارة المحلية تتعامل بالعقلية القديمة، فكيف يتم تحويل تبعية منطقة يعيش فيها أكثر من ملييون شخص لمركز ريفي لا علاقة له بها دون اعتبار لرأي الاهالي.
وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "كرداسة لأ خللينا في العجوزة" و"بعد ما نضفوها عايزين يرجعوها" في حين ردد المتظاهرين هتافات "محناش من كرداسة يا حكومة فين الكياسة" و"المحافظ فيين أرض اللوا أهيه".
وظهر في المظاهرة عدد من رجال الشرطة بينهم لواء وعميد وعدد من الضباط حاولو اقناع المتظاهرين بفض المظاهرة، في حين علق الحاضرون "أول مرة نشوف ضابط في المنطقة بعد الثورة" و"الشرطة جاية تفض المظاهرة بدل ما تروح تقبض على البلطجية وتجار السلاح والمخدرات المعروفين في المنطقة".









يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة