الاثنين، 11 أبريل 2011

صورة مفبركة لإعتقال الديكتاتور الأفريقي جباجبو تملأ مواقع التواصل الإجتماعي


كتب: سلامة عبد الحميد
في صدر صفحته الرئيسية نشر موقع قناة العربية الإخبارية صورة لديكتاتور ساحل العاج المخلوع لوران جباجبو تظهر أحد الضباط الكبار في الجيش يمسك بتلابيب ملابسه التي كانت عبارة عن ملابس نوم بطريقة مهينة.

وبينما تم تناقل الصورة سريعا عبر العديد من المواقع الإخبارية والمنتديات وكل مواقع التواصل بنوع من التشفي في الديكتاتور الذي كاد أن يدمر البلاد على مدار سنوات وأحدث أزمة كبيرة كادت تتحول إلى حرب أهلية طيلة الأشهر الاربعة الماضية، إلا أن عددا من النشطاء اكتشف أن الصور غير حقيقية.
وتناقل النشطاء الصورة الحقيقية كدليل على فبركة الصورة المنشورة في موقع العربية، وهي صورة لرئيس وزراء جباجبو أثناء القبض عليه ويدعى "ماناندافي راكوتونيريانا" وقام بالقبض عليه القائد العسكري تشارلز أندرياناسوافينا مع عدد من مساعديه وحراسه.

وذكر "العربية نت" في خبر مقتضب نسبه إلى "وكالات" أن: السفير الفرنسي في ساحل العاج جان مارك سيمون أكد أن قوات بلاده اعتقلت الرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو الاثنين وسلمته إلى زعماء المعارضة.
وقال متحدث باسم الحسن واتارا الفائز في انتخابات الرئاسة في ساحل العاج لرويترز إن القوات الموالية لواتارا نقلت جباجبو إلى فندق جولف في أبيدجان، بعد اعتقاله في مقره بعد ضربات جديدة وجّهتها القوات الفرنسية وقوات الأمم المتحدة للمقر الذي تحصن فيه رافضاً الاستسلام، وبعد أزمة دامية تلت الانتخابات في ساحل العاج واستمرت أكثر من أربعة أشهر.


الصورة الأصلية
الصورة المفبركة




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

حدث خطأ في هذه الأداة