الخميس، 23 فبراير 2012

أوباما يعزف على الساكسفون ويغني "بلوز" في البيت الأبيض.. رئيس مش حمار




رويترز:

عزف الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون على آلة الساكسفون لكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يمكنه أن يغني البلوز.

وأعار أوباما صوته لمجموعة في البيت الابيض تضم ميك جاجر وبي بي كينغ وجيف بيك وبودي جاي يوم الثلاثاء خلال احتفال بموسيقى البلوز وتأثيرها على ثقافة البوب الحديثة.

وبعدما ابهر الجماهير في يناير كانون الثاني بالغناء من رائعة آل جرين الكلاسيكية (لنبقى معا) في حملة لجمع التبرعات في هارلم غنى الرئيس الأمريكي من (شيكاغو وطني الحبيب) في ختام برنامج تلفزيوني خاص للنجوم تم تسجيله في البيت الأبيض.

وقال جاي أسطورة الجيتار لأوباما "كنا نحاول أن نجعلك تساعدنا على الغناء. سمعتك تغني لآل جرين... لذلك فقد بدأت شيئا. عليك أن تواصله الآن. يمكنك أن تفعل ذلك".

وغنى أوباما مبتسما من (شيكاجو وطني الحبيب) بعدما أخذ مكبر الصوت من جاجر قائد فرقة رولنج ستونز قبل أن يعيد مكبر الصوت للفرقة.

وقال تلفزيون (بي.بي.اس) إن العرض كان جزءا من برنامج تلفزيوني خاص بمناسبة شهر تاريخ السود وسيتم بثه يوم 27 من فبراير شباط.

وغناء أوباما للبلوز منفردا اعاد الاذهان عزف كلينتون على الساكسفون في عام 1992.




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة