الخميس، 16 ديسمبر، 2010

نقل معرض القاهرة الدولي للكتاب الـ43 من أرض المعارض إلى قاعة المؤتمرات


كتب: سلامة عبد الحميد
كشف فاروق حسني وزير الثقافة عن نقل مقر الدورة الثالثة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب إلى مركز المؤتمرات الدولية في مدينة نصر بدلا من مكانه التقليدي في أرض المعارض.
وبرر وزير الثقافة نقل مقر المعرض بخضوع مقره السنوي في أرض المعارض لمشروع تطوير يستمر عدة سنوات يعود بعدها المعرض مجددا إليها مشيرا إلى أن عملية نقله لعدة سنوات يصب في صالح الخروج بمعرض يتفق والمعايير الدولية للمعارض.

وقال حسني إن وزارته وفرت كافة الإمكانات وتذلل كل العقبات مع وزارات أخرى من أجل تنظيم معرض يليق باسم مصر وأنه تم الإتفاق مع وزير الصناعة والتجارة لتعاون الأجهزة المعنية في كلا الوزارتين لإنجاح المعرض خاصة فيما يتعلق بالإرتقاء بمستوى الخدمات التي تقدم لزواره.
وتنطلق فعاليات المعرض في 26 يناير وتستمر حتى 6 فبراير القادم وتحل فيه الصين كضيف شرف ويشهد اهتماما عالميا واسعا باعتباره الأقدم في المنطقة العربية وأحد أكبر معارض الكتاب في العالم حيث خرجت من رحمه كافة معارض الكتاب العربية.
وقال محمد صابر عرب رئيس الهيئة العامة للكتاب منظمة المعرض إن الإجتماعت تتواصل داخل الهيئة وخارجها وبالتنسيق مع الهيئة العامة للمعارض وإتحاد الناشرين لتنظيم معرض يخدم  الحياة الثقافية المصرية والعربية.
وأضاف أن نقل المعرض إلى قاعة المؤتمرات يمثل تحديا نسعى لأن نكون أهلا له مشيرا إلى أن العرض سوف يقام على مسطح 40 ألف متر مربع ما بين صالات مغطاة ومنطقة عرض مكشوف ويقام على هامش المعرض برنامج ثقافي وفني يخدم كافة الأعمار يجري حاليا وضع اللمسات النهائية عليه منوها إلى نصيب واسع للأطفال في البرنامج.
وقال إن المحاور الأساسية للنشاط الثقافي للمعرض في دورته الجديدة تتركز حول فكرة المواطنة والإحتفاء بمصريين برزوا في الخارج بينهم العالم الكبير فاروق الباز والمهندس هاني عازر الذي صمم ونفذ أكبر محطة للقطارات في أوروبا والعالم الكبير وحائز نوبل أحمد زويل كما يشهد إحتفالا بمرور 50 عاما على وفاة الشاعر بيرم التونسي ومرور 80 عاما على ميلاد الفنان المبدع صلاح جاهين.
ويخصص معرض القاهرة الكتاب هذا العام محورا للإحتفاء بمئوية أديب نوبل نجيب محفوظ كما يخصص محورا لمناقشة دور رموز الفكر والثقافة الذين رحلوا خلال العام الجاري تحت عنوان "حضور الغائبين" على اعتبار أن تأثيرهم في عالم الإبداع متصل بلا إنقطاع من خلال ماتركوه للأجيال القادمة من إبداعات كما يضم عدة موائد مستديرة تناقش صناعة النشر فى العالم العربي والصحافة الثقافية والملكية الفكرية.
ويتيح المعرض لجمهوره قرابة 19 ندوة منفردة تناقش القضايا الملحة في مصر والعالم العربي بحضور عدد من المتخصصين وبمشاركة عدد من الوزراء والمسئولين والرموز الفكرية.
وتشارك الصين بنشاط ثقافي وفني مكثف باعتبارها الدولة ضيف الشرف وتتضمن المشاركة الصينية عروضا للموسيقى الشعبية وعروضا للأفلام السينمائية إضافة إلى العديد من الندوات المصرية الصينية المشتركة في مجالات النشر والترجمة.  



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة