الأحد، 5 ديسمبر، 2010

انفراد: مدير مهرجان أبوظبي يرفض التعليق على تهمة بالتطبيع ويعتبر حديث المنتجة الإسرائيلية يخصها


كتب: سلامة عبد الحميد
في ظل احتدام النقاش حول اتهام الدورة الأخيرة لمهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي بالتطبيع فوجئ متابعو ندوة تراث السينما المصرية التي عقدت ظهر اليوم الخميس ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ34 بحضور بيتر سكارليت مدير مهرجان أبو ظبي.
وقال مصدر مسئول في مهرجان القاهرة لـ"مصراوي" إن سكارليت مدعوا لحضور المهرجان بشكل رسمي وأنه سيحضر اجتماع رؤساء المهرجانات العربية الذي يقام صباح السبت القادم على هامش مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن المهرجان أن سكارليت موجود بصفته كمدير لمهرجان أبوظبي السينمائي وكأحد خبراء تنظيم المهرجانات في العالم نافيا أن يتم إثارة فكرة اتهام مهرجان أبوظبي بالتطبيع ضمن فعاليات مهرجان القاهرة "فليس المكان ولا الزمان مناسبين" على حد قوله.
وفي رد مقتضب على سؤال مباشر من "مصراوي" رفض سكارليت التعليق على اتهام المهرجان الذي يديره بالتطبيع قائلا إنه يحضر مهرجان القاهرة في مهمة سينمائية محددة وليس موجودا للدفاع عن المهرجان أو التحدث باسمه في هذا الشأن.
وقال سكارليت لمقربين منه في إدارة المهرجان حكوا لـ"مصراوي" على لسانه إن حديث المنتجة البريطانية ليسلي وودوين في أبو ظبي عن كونها اسرائيلية أمر لا يعنيه كمدير للمهرجان مشددا على أن المهرجان ليس مسئولا عما يقوله ضيوفه سواء على الملأ أو في أحاديث خاصة.
وظهر سكارليت في الندوة التي يديرها خالد عبد الجليل رئيس المركز المصري القومي للسينما كمتابع وجلس وسط الحضور دون أن يلتفت كثيرون لوجوده مما دعاه لطلب توجيه سؤال للمنصة مما أثار انتباه كل الحاضرين الذين تهامسوا حول سبب حضوره في ظل حالة الهجوم التي شنتها الصحافة المصرية على المهرجان الذي يديره عقب الحديث عن منحه جائزة الجمهور لمنتجة اسرائيلية في دورته الأخيرة.
واتهمت الصحافة المصرية في تقارير عدة نشرتها على مدار الشهر الماضي مهرجان أبو ظبي بالتطبيع بينما ألمح كثيرون إلى كون سكارليت نفسه يهوديا بينما التزم المهرجان الصمت حتى الأن.
وأصدر اتحاد النقابات الفنية المصري في وقت سابق بيانا يندد فيه باستمرار مهرجان أبوظبي السينمائي في مساعي التطبيع مشددا على ضرورة مقاطعة كل أعضاءه من الفنانين المصريين لكل فعاليات المهرجان طالما أنه لم ينف عن نفسه التهمة ولم يرد على كل التقارير التي نشرت في هذا الإطار.
 وقال عزت أبو عوف رئيس مهرجان القاهرة السينمائي في المؤتمر الصحفي الرسمي للمهرجان إن فكرة التطبيع مع اسرائيل فنيا غير واردة تماما في المهرجان وأنه شخصيا يرفض وجود أفلام أو فنانين إسرائيليين على الإطلاق سواء كان رئيسا للمهرجان أو حتى بعد تركه لمنصبه.



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة