الأحد، 5 ديسمبر 2010

هيفاء وهبي تهنئ ابنتها بالخطوبة رغم أنها نفت سابقا وجود ابنة لها


كتب: سلامة عبد الحميد
قبل أقل من شهر أعلنت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي أنها ليس لديها ابنة ولم تكن أما في السابق من الأساس، بينما عادت أمس لتوجه التحية لابنتها زينب بمناسبة خطوبتها لو أن خبر الخطبة حقيقي.
وقالت هيفاء في حوار مع صحيفة مصرية مؤخرا إن الحديث عن ابنة لها في العشرين أمر عجيب لأنها لم تكن أما من قبل وأن البعض يربط بين ظهورها مع أختها الصغرى ويشيعون أنها ابنتها، وهي التصريحات التي أثارت جدلا واسعا في الوسط الفني كونها المرة الأولى التي تنفي المطربة اللبنانية أن لديها ابنة.

وبالأمس حلت هيفاء وهبي ضيفة عبر الهاتف على برنامج "للنشر" مع طوني خليفة، لتهاجم مطلقي الإشاعات التي تتناول حياتها الشخصية، خصوصا وجود خلافات في علاقتها مع زوجها أحمد أبو هشيمة وغموض موقفها من ابنتها "زينب" التي أكدت جهلها التام بموضوع خطبتها، متوجهة إليها بالتهنئة في حال كان الخبر صحيحا في اعتراف صريح بأن ما قالته في السابق عن أنها ليست لديها ابنة غير حقيقي.
وتحدثت هيفاء عن الأنباء التي ترددت مؤخرا حول حملها باعتبارها "شائعات" خاصة ما تم تداوله عن خضوعها لعملية تلقيح صناعي والذي أرجعه البعض لتقدمها في السن الذي يمنعها من الحمل الطبيعي، لكن هيفاء لم تستطع اختيار الألفاظ المناسبة للرد على الشائعة لتقول "ولماذا أخضع لتلقيح صناعي هل أنا معوقة؟" فيما اعتبر إهانة لعشرات السيدات اللاتي يلجأن لهذا الأسلوب لأسباب مختلفة بينها التقدم في العمر.
وتصر هيفاء على أنها مطربة شابة متجاهلة أن ابنتها في العشرين من عمرها وبالتالي فإنها ترفض أن يتحدث أحد عن تقدمها في العمر وهو ما جعلها تنفعل بسبب اطلاق أنباء قيامها بالتلقيح الصناعي الذي لجئت إليه مؤخرا المطربة السورية اصالة التي أعلنت أنها حامل في توأم.
وضمّت مجلة Marie Claire هيفا وهبي إلى قائمة أجمل النساء في العالم كرمزٍ للجمال في الشرق الأوسط في تحقيق نشرته الأسبوع الماضي عن رموز الجمال والمقاييس العالمية في كافة العواصم العالمية وفقا "لأجمل جميلاته" كما ورد في التحقيق.



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة